التضامن تدشن مبادرة «أحسن صاحب» لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن مشروع هنوصلك

منذ 1 يوم
التضامن تدشن مبادرة «أحسن صاحب» لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن مشروع هنوصلك

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي مبادرة “أحسن صاحب” لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، والتي تنفذها الوزارة بالتعاون والشراكة مع وزارة الشباب والرياضة والتحالف الوطني للعمل التنموي الخاص وصناع الحياة. مصر تنفذ الأساس.

ومن المقرر أن ينطلق اليوم الخميس 11 يوليو، الملتقى التدريبي للمرحلة الأولى من المبادرة، بحضور عدد من قيادات وزارات التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة والتحالف الوطني للعمل التنموي المدني. مؤسسة صناع الحياة مصر و 800 متطوع من صناع الحياة مصر من مختلف المحافظات لمدة أربعة أيام في مدينة أبو قير الشبابية.

وتأتي المبادرة ضمن جهود وزارة التضامن الاجتماعي لتحسين اندماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، والحد من عزلتهم الاجتماعية وتحسين تفاعلهم الاجتماعي من خلال دمجهم في الأنشطة المختلفة.

وتم الإعلان عن المبادرة لأول مرة أمام رئيس الجمهورية خلال حفل “قادرون على الاختلاف” عام 2023، ولاقت ترحيباً ودعماً من فخامته.

ومؤخراً بدأت وزارة التضامن الاجتماعي خطوات تفعيل المبادرة على أرض الواقع. وهذا أحد نتائج نجاح حملة “سنوصل” التي كانت نموذجاً للتعاون المثمر بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني. وتهدف الحملة على وجه الخصوص إلى مؤسسة صناع الحياة مصر، والتي تهدف إلى تسهيل حصول الأشخاص ذوي الإعاقة على بطاقات الخدمة المتكاملة وتفعيل دور الآلاف من المتطوعين الذين يطرقون الأبواب بالتعاون مع مكاتب التأهيل المتنقلة التابعة للوزارة للوصول إلى الفئات المستهدفة بالحملة في مختلف أنحاء البلاد. محافظات مصر . ويهدف المعسكر التدريبي إلى إعداد قادة متطوعين من صناع الحياة وتجهيزهم لتنفيذ الخطة الصيفية لمبادرة “أحسن صاحب” والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول أهمية دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وفعاليتهم وتسليط الضوء على دور مهم. وضمن الملتقى التدريبي سيتم عقد ورش عمل فنية حول آليات تنفيذ الأنشطة والمبادرات المتعلقة بالمرحلة الأولى من مبادرة “أحسن صاحب”، وسيتم تدريب المشاركين على مهارات التواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة والإدارة الشاملة الأحداث. وتهدف مبادرة “أحسن صاحب” إلى الحد من العزلة الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع في مجالات مختلفة مثل العمل التطوعي والتعليم والرياضة والثقافة. يشارك عشرة آلاف متطوع من “صناع الحياة” في 24 محافظة في مصر، وهم يوفرون بيئة داعمة ومنفتحة حقًا. إن وجودهم يرحب بصداقتهم وإيمانهم بقدراتهم.


شارك