بعد اجتماعها اليوم.. ماذا قالت لجنة مجلس النواب لدراسة بيان الحكومة الجديدة؟

منذ 2 أيام
بعد اجتماعها اليوم.. ماذا قالت لجنة مجلس النواب لدراسة بيان الحكومة الجديدة؟

– الملف الاقتصادي له الأولوية لأهميته بالنسبة للطريق

 

عقدت اللجنة الخاصة المشكلة لدراسة البرنامج الحكومي برئاسة المستشار أحمد سعد الدين اجتماعين اليوم الأربعاء، بحضور أعضاء اللجنة الخاصة والمستشار محمود فوزي وزير الشئون البرلمانية والقانونية والاتصال السياسي.

حضر اللقاء الأول: د. رانيا المشاط (وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي) وأحمد كجوك (وزير المالية) والمهندس حسن الخطيب (وزير الاستثمار والتجارة الخارجية). وحضر اللقاء الثاني: المستشار عدنان فنجاري (وزير العدل)، د. أسامة الأزهري (وزير المؤسسة) ود. أحمد فؤاد (وزير الثقافة).

وقال المستشار أحمد سعد الدين في بداية الاجتماع الأول إن اللجنة الخاصة تشارك في تشكيلها ممثلين متخصصين في كافة المجالات لتقديم كافة الطلبات والإيضاحات الخاصة بالبرنامج الحكومي إلى الوزراء المعنيين الذين تود اللجنة دعوتهم لحضور الاجتماع. استمع لتصريحاتهم .

وأكد استعداد اللجنة لبدء جدول أعمالها بالملف الاقتصادي، لما له من أهمية خاصة بالنسبة للطريق المصري، واعتباره التحدي الأكبر للحكومة الجديدة في بناء الشخصية المصرية دينيا وثقافيا، لما له من أهمية خاصة لمصر في المنطقة. المرحلة الحالية.

وبين أن اللجنة في حالة انعقاد دائم لحين الانتهاء من أعمالها، مؤكدا أن هذه الاجتماعات المكثفة للجنة الخاصة بحضور الوزراء المعنيين، هي بمثابة ضمان للنقاش حول البحث عن حلول جذرية عاجلة لكافة التحديات. تواجهها الدولة على كافة المستويات، والعمل على تحسين المستوى المعيشي للمواطنين والنهوض بالاقتصاد، ومعالجة كافة التحديات التي تواجه الدولة المصرية من الخارج والداخل، من خلال خطط وأساليب علمية مدروسة، الذين يكملون بناء الدولة المصرية. الجمهورية الجديدة.

وأشاد الوزراء في بداية كلمتهم بتشكيل اللجنة الخاصة من العديد من الأعضاء ذوي الخبرة المتخصصة والمتميزة، مما يعكس تنوعا كبيرا، وهو ما سيكون له في كلمتهم الأثر الكبير على عمل اللجنة في المحور الاقتصادي وسلط وزراء المجموعة الاقتصادية الضوء على عدة نقاط تضمنها برنامج الحكومة أهمها: ترسيخ ركائز التقدم الاقتصادي، وتمكين المشاركة الفعالة للقطاع الخاص، والسيطرة على الأسعار وخفض التضخم، وبناء اقتصاد مرن قادر على تحقيق النمو الاقتصادي. القدرة على الاستجابة للتقلبات والتغيرات العالمية السريعة، ولديها القدرة على تحقيق النمو والنمو المستدامين، كما أنها جذابة للمستثمرين المحليين والأجانب من خلال الانضباط المالي وتحسين الاستدامة.

وأكدوا أن البرنامج يهدف إلى تشجيع الاستثمارات في عدد من القطاعات ذات الأولوية الداعمة للنمو الاقتصادي، وربط الحوافز والإعفاءات الضريبية للاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة بالأنشطة والصناعات المستهدفة، فضلاً عن نسبة صادراتها إلى الخارج باستخدام النظام الجمركي بكافة عناصره وزيادة فعالية جميع السلطات التنظيمية. لتقصير وقت التخليص الجمركي.

من جانبهم، أشاد أعضاء اللجنة الخاصة بالعرض الذي قدمه وزراء المجموعة الاقتصادية، وأعربوا عن تفاؤلهم بوجود تنسيق وتشبيك بين وزراء المجموعة، مثيرين بعض التساؤلات والتوضيحات، لا سيما التأكيد على حماية أمن مصر القومي، يدعو الحكومة إلى الإسراع في إيجاد حلول لمواجهة التحديات الاقتصادية بما ينعكس بشكل مباشر وسريع، على رفع مستوى معيشة المواطنين، على تحسين مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، ورسوم الاستثمار. إعادة النظر والضرائب على الأنشطة الصناعية، فضلا عن ضرورة تقديم إعفاءات ضريبية للمستثمر من أجل زيادة قدرته التنافسية وإزالة كافة المعوقات الأخرى أمام الاستثمار.

وفي الاجتماع الثاني، ناقش وزراء العدل والمؤسسات والثقافة عدداً من القضايا المهمة التي يتضمنها البرنامج الحكومي. وكان أهمها:

أولاً، مواصلة تطوير نظام المحاكمة من خلال استخدام الوسائل الإلكترونية والتكنولوجية الحديثة في نظام عمل المحاكم للمساعدة في تسريع الإجراءات واختصار زمن المحاكمة، وزيادة كفاءة مباني المحاكم الحالية في جميع المحافظات، والتوسع في استخدام الأجهزة الذكية. وحدات إلكترونية لإصدار وثائق وزارة العدل بشكل يتيح للمواطنين الوصول إلى هذه الوثائق في أي وقت من أقرب جهاز إلكتروني ولتوسيع استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في سياق نظام المحاكم.

ثانياً، تعزيز الثقافة الوطنية والخطاب الديني بحيث تصبح الثقافة مصدر قوة لقيمة مضافة للاقتصاد المصري وأساساً لقوة مصر الناعمة، بالإضافة إلى تعزيز قيم المواطنة وتعميق الهوية المصرية، فضلاً عن الإبداع. تطوير المجالات الثقافية والفنية المختلفة، وخلق قاعدة من الموهوبين والمبدعين.

ثالثاً: التأكيد على حماية الإنسان المصري من المخاطر والأزمات ومكافحة الإرهاب والتطرف، والانخراط برؤية جديدة لعمل المؤسسة واستثمار مواردها بما يحقق أهداف الدولة.

ومن جانبهم، قدم أعضاء اللجنة عددا من التوضيحات، ركزت في المقام الأول على تيسير إجراءات المحاكم، وتطوير التشريعات المتعلقة بإجراءات المحاكم، ومواصلة تطوير وتحديث مباني ومكاتب المحاكم، وتيسير وميكنة الإجراءات القضائية. كما أكدت خدمات التسجيل العقاري على أهمية تطوير الخطاب الديني واستخدام التقنيات الحديثة لتحقيق ذلك. بالإضافة إلى ذلك، من المهم الحفاظ على موارد المؤسسة، وتعظيم استخدامها وتطويرها، وإبراز دور الجامع في نشر الإسلام المعتدل ونشر رسالة الأزهر الشريف على مستوى العالم.

كما أكد بعض الأعضاء على أهمية عودة قصور الثقافة لدورها من جديد وأهمية الاهتمام بدور العرض المسرحي باعتبار الثقافة أهم سلاح في مكافحة الإرهاب والتطرف.

وأشاد الوزراء بتعليقات أعضاء اللجنة وأشاروا إلى وجود تشابه قوي في الرؤية بين مقترحات أعضاء اللجنة والمقترحات الواردة في البرنامج وبياناتهم. كما أكدوا أن ذلك سيأخذ في الاعتبار كل ما أثاره الأعضاء في مساهماتهم، وشددوا على أهمية التعاون والشراكة المثمرة بين مجلس النواب والحكومة.

 


شارك