تجارب المرضعات في إنقاص الوزن

تجارب المرضعات في إنقاص الوزن

كما تحاول العديد من النساء الحفاظ على وزن صحي طوال فترة الرضاعة الطبيعية ، فإن تجربة الأمهات المرضعات في إنقاص الوزن ساهمت بشكل كبير في تحديد أهم الطرق الصحية للتخلص من هذه المشكلة ، إلا أنها ليست مهمة سهلة.

ولكن مع ذلك ، هناك العديد من الطرق التي تساعدك على الوصول إلى وزن صحي.

تجربة الأمهات المرضعات أثناء إنقاص الوزن

الرضاعة هي أكثر الأوقات حساسية للمرأة. لأن المرأة تلاحظ تغيرات كثيرة في أجسامها بعد الولادة مما يؤثر بشكل واضح على الحالة النفسية للأم.

على الرغم من أن بعض النساء يفقدن الوزن بعد الولادة ، إلا أنهن ما زلن يحاولن حرق المزيد من السعرات الحرارية للحفاظ على لياقتهن. لذلك ، فيما يلي بعض تجارب الأمهات المرضعات مع فقدان الوزن:

1- تمرين

أشارت تجربة إحدى الأمهات المرضعات مع فقدان الوزن إلى أنها كانت تعاني من الوزن الزائد بعد الولادة ، لذلك قررت استشارة طبيب حول كيفية التخلص من هذا الوزن.

لا يمكنك القيام بكل التمارين خلال هذه الفترة ، لكنها في الواقع ساعدتني كثيرًا في التخلص من الكثير من السعرات الحرارية وساعدت أيضًا في علاج مشاكل النوم التي كنت أعاني منها.

يمكنك البحث على موقعنا: تجربتي مع أشواك الإبل

2- بدائل غذائية

أراد أحد أصدقائي إنقاص الوزن لكنه لم يرغب في اتباع نظام غذائي ، لذلك استبدل الأطعمة غير الصحية بأطعمة أخرى تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه.

لذا قللت من استهلاكها للمفرقعات الجاهزة واستبدلت بالفشار. تناولت الشوفان كعنصر أساسي في وجبة الإفطار لأن الشوفان غني بالألياف التي تجعلك تشعر بالشبع ولا تؤثر على مستويات الأنسولين في الجسم. دم.

كانت تأكل أيضًا كل الطعام ، ولكن بكميات صغيرة. وذلك لأن الجسم خلال هذه الفترة يحتاج أيضًا إلى الفيتامينات والدهون لتعويض النقص ، ولكنه لا يسبب زيادة الوزن.

3- رجيم المرضعات

قالت صاحبة هذه التجربة إنها ذهبت إلى أخصائية تغذية لتصف لها نظامًا غذائيًا يساعدها على إنقاص الوزن دون التأثير على الرضاعة الطبيعية ، لذلك قدم لها الطبيب بعض النصائح:

  • طلب مني الطبيب شرب الكثير من الماء والسوائل لمساعدة جسدي على تعويض السوائل المفقودة.
  • إن تناول الشوفان في هذا الوقت من العام لا يجعلك تشعر بالشبع فحسب ، بل يوفر أيضًا العديد من الفوائد لجسمك بسبب محتواه العالي من الألياف.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل الثوم والسمسم والكمون والطحينة واللوز.
  • تناول كميات كافية من البروتين خلال النهار ويمكن الحصول عليها من الخضار.
  • بما أن الرضاعة الطبيعية تساعد على إنقاص الوزن ، فقد أخبر الأطباء النساء أنه من الأفضل الاستمرار في الرضاعة الطبيعية لمدة عامين ، لأن الرضاعة الطبيعية وحدها يمكن أن تزيل حوالي 500 سعرة حرارية في اليوم.
  • بالإضافة إلى فقدان العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم خلال هذه الفترة ، فإنه يمكن أن يؤثر سلبًا على الأم ، لذلك فهي لا تتبع نظامًا غذائيًا صارمًا.

4- إنقاص الوزن بالأعشاب

قال أصحاب هذه التجربة إنهم عانوا من مشاكل مثل الانتفاخ واضطرابات الجهاز الهضمي وزيادة الوزن وتراكم الدهون في أجزاء معينة من الجسم نتيجة الولادة.

عندما كانت تبحث عن طرق لإنقاص الوزن ، وجدت العديد من الأعشاب مثل الزنجبيل والكراوية التي جربها كثير من الناس وأثبتوا فعاليتها ، ولاحظت اختلافًا واضحًا في شكل الجسم ، حيث يمكنك التخلص من كمية كبيرة من الدهون في الجسم.

5- نظام غذائي صارم

عانت صاحبة هذه التجربة من زيادة كبيرة في الوزن بعد الولادة مما تسبب في العديد من الإعاقات العقلية والجسدية ، لذلك قررت اتباع نظام غذائي صارم للتخلص من هذا الوزن بسرعة.

إلا أن النتائج جاءت بنتائج عكسية ، فكانت غير قادرة على أداء واجباتها ، وشعرت بالتعب الشديد ، وتأثر إنتاج الحليب في ثدييها أيضًا ، فقررت الذهاب إلى الطبيب.

أخبرها أنها تعاني من هذه المشاكل لأنها فقدت الكثير من الفيتامينات والمعادن ، ووصف لها بعض الأطعمة والفيتامينات بطريقة صحية دون أن تسبب أي مخاطر ، وأعطاها نصائح تساعدك على إنقاص الوزن.

تجربتي مع خميرة البيرة

أعشاب لإنقاص الوزن عند المرضعات

ساهمت تجربة الأمهات المرضعات مع إنقاص الوزن في التعرف على بعض الأعشاب التي تعمل على التخلص من الوزن الزائد دون الإضرار بالرضيع ، لكن استشيري طبيبك أولاً قبل استخدام هذه الأعشاب ، وهذه الأعشاب هي:

1- مشروب الزنجبيل

تستخدمه العديد من النساء كمطهر ، حيث يساعد على إزالة السموم من الجسم ، ويقلل من الحموضة المتزايدة في المعدة. هذه مشكلة تعاني منها العديد من النساء خلال هذا الوقت.

يلعب دورًا رئيسيًا في مساعدة عملية الهضم ويزيد أيضًا من معدل حرق الدهون في الجسم ، ويمكنك تناول هذا المشروب يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

2- شاي أخضر

يساهم بشكل كبير في زيادة معدل حرق الدهون في الجسم ، كما يساهم في إزالة العقبات التي تواجه الجهاز الهضمي ، كما يعمل على إذابة الدهون المتراكمة في الجسم.

تناول كوبًا واحدًا من هذا المشروب بعد الأكل ، ولا تزيد الكمية حتى لا تزعج نوم طفلك ، حيث يحتوي على كمية كبيرة من الكافيين.

3- مشروب القرفة

يعمل هذا المشروب على تنظيم ضغط الدم ونسبة السكر ، بالإضافة إلى تنظيمه للكوليسترول ، فهو يساعد الجسم على التخلص من الدهون ، ويعتبر من أكثر المشروبات أمانًا لكل يوم من تناول هذا المشروب.

4- بذور الكتان

تحتوي هذه البذور على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ، وتزيد من معدل حرق الدهون في الجسم ، كما أنها تحتوي على مادة صمغية تزداد في الحجم عند نقع البذور ، وهي متوفرة على شكل حبوب وكشروب.

5- مشروب كراوي

بالإضافة إلى دوره المحدد في تقوية مناعة الجسم ، فهو يساهم في مواجهة مشكلة انتفاخ المعدة وتعويض الجسم بالعديد من العوامل ، بالإضافة إلى تحفيز إنتاج الحليب في ثدي الأم ، كما أنه يعمل على زيادته ويخسره.

6- نبات البابونج

تعاني النساء خلال هذه الفترة من اضطرابات مزاجية كثيرة ، لذا فهي تساعد على إرخاء الجسم ، وتهدئة الأعصاب ، ومساعدتك على النوم بشكل أفضل.

كما أنه يساهم في زيادة معدل حرق الدهون ، ولكن من الضروري تناول كمية كبيرة من الماء عند تناوله. نظرًا لتأثيره المدر للبول ، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل الاستخدام ، وأشرب كوبًا واحدًا يوميًا كدليل.

هل الرضاعة الطبيعية تفقد الوزن؟

بالرغم من أن تجربة الأمهات المرضعات اللواتي يعانين من نقص الوزن قد أظهرت أن الرضاعة الطبيعية هي إحدى وسائل المساهمة في عملية إنقاص الوزن ، فقد تفقد المرأة ما يقرب من 500 سعرة حرارية في اليوم من خلال الرضاعة الطبيعية ، لذلك لا ينصح بذلك ، ولا يمكنك الاعتماد على ذلك. وحيد.

ومع ذلك ، يجب اتباع نظام غذائي صحي من خلال الرضاعة الطبيعية من أجل إذابة الدهون الموجودة في الجسم ، ولكن يجب أن يتم ذلك بعد 6 أسابيع على الأقل من العمر حتى لا تشكل مخاطر كبيرة على المرأة والأم. .أطفال.

يمكنكم البحث في موقعنا عن: نظام غذائي صحي لمدة شهر لانقاص 10 كيلوغرامات

نصائح للرضاعة الطبيعية لفقدان الوزن

هناك بعض النصائح التي تم تحديدها من خلال تجربة الأمهات المرضعات مع فقدان الوزن والتي ساهمت بشكل كبير في التخلص من هذه المشكلة بطريقة صحية وسريعة دون التأثير سلباً على الرضيع. من هذه النصائح:

  • قلل من تناول الأطباق الجانبية ذات السعرات الحرارية العالية.
  • يجب استهلاك منتجات الألبان يوميًا للحصول على العناصر والمعادن التي يحتاجها الجسم ، وإذا كانت المرأة تعاني من الحساسية فعليها تناول المنتجات الخالية من اللاكتوز مثل حليب الصويا.
  • استخدم الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون في تحضير الوجبات ولكن بكميات قليلة حتى لا تسبب زيادة الوزن.
  • قبل تناول المكملات الغذائية خلال هذه الفترة ، يُنصح باستشارة أخصائي أولاً.
  • يجب تناول الفواكه والخضروات أثناء كل وجبة للحصول على الفوائد التي يحتاجها جسمك.
  • تناول الدجاج واللحوم الخالية من الدهون.
  • توقف عن تناول الأسماك التي تحتوي على الزئبق. هذه الفترة لها تأثير سلبي على النساء المرضعات. ومن أهم هذه الأسماك: (الماكريل ، القرش ، أبو سيف ، إلخ).
  • الراحة تساعد جسمك على التخلص من الوزن الزائد.

لقد فقد العديد من الأمهات المرضعات الوزن ، لكن هذه الأساليب تختلف من شخص لآخر ، لذا يجب توخي الحذر ، لذا يرجى استشارة طبيبك قبل المتابعة. المتابعة مباشرة بعد الولادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى