ما مخاطر تعويم العملة ومعناه بالتفصيل

ما هي مخاطر تقلب العملة وسنوضح معناها بالتفصيل بالطبع ، لأنه من الخطأ أن تكون هناك عملة قبل أن تترك أمام العملات الأخرى بدون سعر ، حتى يتم التخلص منها حسب العرض والطلب.

ما هي مخاطر العملة العائمة ومعناها بالتفصيل

يود الكثيرون أن يعرفوا بالتفصيل مخاطر ومعنى تقلب العملة ، ويمكن القول أن هذا يعني التخلي عن سعر صرف العملة ، وهذا يعادل عملات أخرى ومن ثم تحريره دون تدخل الحكومة أو البنوك المركزية.

يتم إنشاء العملة تلقائيًا في ظل العرض والطلب في سوق الصرف الأجنبي ، حيث يتم تحديد سعر صرف العملة المحلية وفقًا للعملات الأجنبية. تشمل مخاطر تقلب العملة: –

  • وسواء كان هذا انخفاضًا أو ارتفاعًا ، فيمكن أن يؤثر على قيمة العملة المحلية والأسعار التي تتأثر بها ، وكذلك النمو الاقتصادي والتجارة الخارجية ، بالموازنة العامة للدولة.
  • إن معدل الزيادة في سعر العملة المحايد مع العملات الأجنبية يؤثر سلبًا على حركة الصادرات بسبب ارتفاع السعر المحلي ويؤدي إلى انخفاض الطلب.
  • حتى يقوم رؤساء الصناديق المحلية بالاستثمار في الخارج ، لأن هناك فرصة لتبادل العملات مع اندماج عدد أكبر من وحدات العملة ، مما يؤثر سلبا على ميزان مدفوعات الدولة.
  • كما تتأثر الصناعة المحلية ، وذلك لأنها تتدخل في الواردات في مجال تنافسي يمكن أن يزداد مع التراجع النسبي للسلع الأجنبية بالنسبة للمستوردين المحليين ، مما يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وتراجع الإنتاج ، ومن ثم الحاجة إلى زيادة العمالة ، أي البطالة.

شاهد أيضا: ما هو سوق الأسهم وكيف نتعامل معه بشكل شخصي؟

أسباب تقلب العملة

من أسباب تقلب العملة: –

  • اختلاف معدلات النمو الاقتصادي: ويرجع ذلك إلى ظهور قوى اقتصادية عظمى بين أهم الدول المتقدمة ، بما في ذلك اليابان وأوروبا الغربية ، التي تنافس الولايات المتحدة.
  • تأثير التغيرات في مستويات التضخم: بالإضافة إلى آثار التغيرات في أسعار الصرف على عملاتها ، يحدث هذا الوضع بين الدول الصناعية.
  • تأثير الإنفاق الأمريكي المرتفع: يشمل الإنفاق التمويلي لكل من حرب فيتنام والاستثمار الأجنبي ، مما أدى إلى تفاقم عجز ميزان المدفوعات الأمريكي.
  • زيادة معدل التنفس: وذلك بسبب تضارب المصالح بين الدول الصناعية المتقدمة.
  • انهيار نظام بريتون وودز: يرجع ذلك إلى نقص السيولة العالمية التي يمكن أن تجعل الدولار الأمريكي متاحًا في الخارج بسبب عجز الميزان التجاري للاقتصاد الدولي.
  • تمويل حركات المضاربة العنيفة: هذا عندما يتم تمويل الدولار الأوروبي لحركة المضاربة العنيفة التي يمكن أن يشهدها الجنيه البريطاني والفرنك الفرنسي والمارك الألماني والجنية الإيطالية.

أنواع العملات

تشمل أنواع تقلبات العملات: –

  • التقلبات الخالصة: يمكن تسميتها حرية الحركة وتعني حرية تحديد وتغيير سعر الصرف دون تدخل الدولة ، وفق آلية العرض والطلب بمرور الوقت ، ولكن السلطات النقدية تتدخل بسرعة لتغيير السعر.
  • التقلبات الموجهة: يمكن الإشارة إليها بالتقلبات الموجهة ، والتي تتمتع بحرية تحديد سعر الصرف وفقًا لقوى السوق وآليات العرض والطلب ، ويمكن أن تتدخل من خلال البنك المركزي عندما تحتاج الحكومة إلى توجيه سعر الصرف عند الضرورة لتوجيهه.

أهم الإجراءات لتطبيق سياسة سعر الصرف العائم

من أهم الإجراءات لتطبيق سياسة تقلب العملات:

  • التأثير على حركة العرض والطلب ويمكن القيام بذلك عن طريق بيع وشراء العملة المحلية.
  • التأثير على سعر الفائدة ويتم ذلك عن طريق خفض أو رفع معدل الخصم.

النتائج الناجحة لسياسة تقلب العملة

من أهم النتائج سياسات العملة المتغيرة تشمل: –

  • الحصول على ثقة محلية وأجنبية.
  • قدرة المؤسسات النقدية على تلبية احتياجات المواطنين عند سداد التزامات بعض الديون المستحقة.
  • رفع مستويات الاحتياطي النقدي وبالتالي تمويل المستثمرين والمتعاملين في التجارة الخارجية.
  • الحصول على معدلات عالية من المدخلات الأجنبية.
  • زيادة قيمة العملة المحلية مع السيطرة على السوق السوداء المضاربة للعملات.
  • التأثيرات على معدلات التضخم.
  • زيادة فرص الحصول على قروض من المؤسسات المالية الدولية.
  • لجذب الاستثمارات الأجنبية للسوق المحلي.

راجع أيضًا: 4 وظائف لإدارة المخاطر في البنوك

متى تميل الدول إلى تقلب عملتها؟

سنوضح الشروط التي تتطلب من الدول تقلب عملاتها في الحالات التالية: –

  • وازن أرصدتها مرة أخرى تجاري وتقليل العجز لديهم.
  • للحد من الزيادة المستمرة في الديون وتحسين الموازنة العامة.
  • تعبئة الاقتصاد المحلي من خلال فتح السوق للمستثمرين الأجانب وحماية مصالحهم وبناء الثقة المتبادلة.

تاريخ الاقتصاد المصري مع تعويم الجنيه

بدأ الاقتصاد المصري يتقلب بالجنيه في عهد الرئيس محمد حسني مبارك منذ عام 1989 وتكرر التعويم الواحد تلو الآخر. في عام 2003 ، ارتفع سعر الجنيه مقابل العملات الأخرى وارتفع الدولار في السوق الرسمي.

تأثير تقلب العملة على الصناعة المصرية

سنشرح تأثير الطفو مال الصناعة المصرية:

  • زيادة معدل الصادرات مع نمو التجارة الخارجية.
  • توافر سيولة دولارية كافية لتلبية احتياجات المنتجين والمستثمرين.
  • أصبحت المنتجات المحلية منتشرة في الأسواق الخارجية و المعارض تنافسية خارجية.
  • ملاءمة مواد الإنتاج المستوردة للإنتاج لقوة الدولار.
  • التوقف عن التعامل مع السوق السوداء مما يسبب تقلبات في عمليات الإنتاج.
  • الزيادة المتوقعة في الإنتاجية نتيجة لتوافر العمالة وزيادة المعروض من العمالة.
  • فرص إيجاد بدائل للمواد الخام مستورد بمكونات محلية تتوافق مع عرض المنتجات المصنعة.

شاهد أيضاً: أفضل طريقة للاستثمار في الذهب

وفي نهاية رحلتنا مع مخاطر ومغزى تقلب العملة ، وبعد شرح العديد من المعلومات المختلفة حول العملة العائمة ، نأمل أن نستفيد من المقال بمشاركتك من خلال أفكارك التي تهمنا كثيرًا ، يمكنك نشرها معًا لنشر كل الفائدة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق