اسباب وعلاج التهاب الجيوب الانفية

تُعرف الجيوب الأنفية بكونها التجاويف الموجودة على عظام الوجه  حيث يمتلك كل شخص أربعة أزواج من الجيوب. 

ولكن في حالة الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية ينتج سائل سميك ولزج يتدفق في الفتحات الصغيرة التي تتصل بالأنف، مما يسبب تراكم المخاط ويسبب شعور بالألم وفي الكثير من الحالات تحتاج إلي تناول دواء مضاد للإحتقان وأخر مضاد للبكتريا.

وظيفة الجيوب الأنفية:

تمتلك الجيوب عدد من الوظائف أهمها:

  • تقليل وزن الجمجمة النسبي.
  • حماية الشعيرات والهياكل الحساسة الموجودة بالأنف من تقلبات درجات الحرارة.
  • تعمل كدرع للمناعة.
  • حماية الوجه من الصدمات التي يتعرض لها.
  • تدفئة وترطيب هواء الشهيق الداخل للأنف.
  • تسهيل عملية التنفس.
  • الحماية من الإصابة بالحساسية نتيجة استنشاق روائح محددة.

التهابات الجيوب الأنفية:

هي نوع من الالتهابات التي تصيب الجيوب الأنفية والتي تحدث نتيجة إصابة القنوات المسؤولة عن التنفس في الأنف مما يؤدي إلى حدوث الاحتقان والتورم.

أسباب الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية:

  • الإصابة بحساسية أو التهابات نتيجة الإصابة بالبرد.
  • التعرض للبكتيريا أو الفطريات أو الفيروسات.
  • خلل في الجهاز المناعي.
  • وجود أورام في الأنف.
  • انسداد قنوات التنفس في الأنف.

أعراض الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية:

  • الإصابة بالحمى.
  • الشعور بصداع وألم في الوجه والأنف والأذنين.
  • سيلان في الأنف.
  • السعال.
  • التهابات في الحلق والأنف.
  • إفرازات سميكة وذات لون متغير.
  • صعوبة في التنفس.
  • عدم القدرة على الشم والتذوق.
  • وجود بلغم مستمر.
  • الشعور بالإرهاق.
  • رائحة ومذاق كريه في الفم.

ولكن يجب في حالة استمرار الأعراض أو الإصابة بالأعراض التالية التوجه لأقرب طبيب أو مستشفي:

  • حمى مستمرة.
  • استمرار الأعراض لأكثر من أسبوعين.
  • الإصابة بالتهابات جيوب أنفية مزمنة أو بشكل مستمر.
  • وجود تشوش أو خلل بالرؤية.
  • تورم وإحمرار حول العين.

أنواع الالتهابات التي تصيب الجيوب الأنفية:

  • التهابات الجيوب الأنفية الحادة: والتي يتم الإصابة بها نتيجة التعرض لفيروسات أو بكتيريا أو فطريات وتسبب احتقان بالأنف وألم في الوجه وحول العينين وصداع.
  • التهابات الجيوب الأنفية المزمنة: والتي تحدث بشكل مستمر ومتكرر.
  • الأورام الحميدة: وهي كتلة صغيرة تظهر في تجويف الأنف وتحدث نتيجة الإصابة بالتهابات مزمنة وحادة في الجيوب الأنفية وربو وحساسية.
  • حمي الكلأ: تحدث نتيجة استنشاق بعض العوامل المسببة للحساسية والتي تتمثل في حبوب اللقاح، وبر الحيوانات، العث والأتربة وتسبب العطس وتهيج الأنف.

كيفية علاج التهابات الجيوب الأنفية:

هناك العديد من الطرق المستخدمة التي يمكن إتباعها لعلاج التهابات الجيوب الأنفية منها:

  • المضادات الحيوية: يتم وصفها لعلاج الالتهابات ولكن في حالة عدم إبداء أي مفعول يتم وصف مضادات للبكتيريا أو وصف المضادات الحيوية التي يتم أخذها عبر الوريد ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • مضادات الاحتقان: هي أدوية تستخدم لتقليص الأغشية المخاطية بهدف علاج وتقليل الاحتقان والالتهابات ولا يفضل استخدامها لفترات طويلة، ويجب قبل البدء في استخدامها الرجوع للطبيب أو الصيدلي.
  • مضادات الهيستامين: ويتم وصفه في حالة الإصابة بالحساسية، حيث يعمل على الحد من عمل المواد التي يفرزها الجسم والتي تسبب الحساسية.
  • مضادات الالتهابات: تعمل على تخفيف التورم والالتهابات وتقليل تدفق السوائل في الأنف، ويتم في بعض الحالات الصعبة استخدام الستيرويدات ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • الجراحة: يمكن اللجوء للجراحة في حالة وجود العديد من المضاعفات أو الإصابة بخراجات أو وذمات تستدعي الخضوع لها.

كيفية الوقاية من التهابات الجيوب الأنفية:

  • الابتعاد عن التدخين.
  • تجنب المصابين بالبرد والأنفلونزا.
  • الجلوس في جو رطب.
  • غسل اليدين باستمرار لمنع انتقال العدوى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق