تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع

تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع

تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع كانت تجربة أليمة بكل تأكيد، فكلما أتذكرها أشعر بالحزن على طفلي الذي توفي قبل أن يرى الحياة بأعينه لأول مرة، فمن المتعارف عليه أن سبب الإجهاض في الثلث الأول من فترة الحمل يتعلق بالجنين نفسه، أما إذا كان بعد الشهور الثلاثة الأولى، فهذا يكون بسبب الأم، لذا فكنت أعتقد بأنني من تسبب موت طفلي، لذا فدعوني أسرد لكم تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع من خلال موقع إيجي بريس.

تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع

أنا متزوجة من سنة، وكان حملي يسير بشكل طبيعي، لكن فجأة بدأت لا أشعر بحركات جنيني، ولا أسمع نبضه، وكان هذا بعد أن تعرضت لصدمة عصيبة، وعانيت من حالة نفسية سيئة، وبدأ الأمر بنزول دم صافي من المهبل، وعندما تغاضيت عن هذا، بدأت كتل دم حمراء كبيرة وضخمة في النزول، يصاحبها آلام شديدة في أسفل البطن والظهر.

بالإضافة إلى النزيف الذي لم يكن يتوقف حتى بالأدوية والحقن، وعندما ذهبت للطبيب قال لي أن الجنين قد توفى منذ فترة، وبعض الأجزاء من المشيمة قد سقطت أثناء النزيف، على الرغم من أني كنت أتناول مثبت الحمل بانتظام، وكنت أحرص على التغذية السليمة لي ولجنيني.

يرجع السبب في ذلك هو تأخري وتهاملي عن الوضع، الأمر الذي كان سيؤدي إلى الإصابة بتسمم حمل، فاضطررت للجوء إلى عملية جراحية، وهي الكشط والتنظيف، وتمكن الطبيب من تخليصي من الجنين، من خلال فتح عنق الرحم وكحته، ومر على هذا الأمر حوالي 4 أشهر، ولم أحمل حتى الآن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الإجهاض في الشهر الثاني

أعراض الإجهاض في الشهر الرابع

بعدما تعرفنا على تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، دعوني أقوم بعرض بعض التفاصيل التي يمكنها مساعدتكم في عدم التعرض لهذه التجربة التي خضتها، والتي كانت أحد أسوء التجارب التي مررت بها في حياتي، ومن تلك التفاصيل هي الأعراض التي قد تدل على حدوث إجهاض، والتي هي:

النزيف من أعراض الإجهاض

يمكن أن تتعرضين للنزيف في أثناء الحمل؛ وهذا نتيجة زيادة الهرمونات والأوعية الدموية في عنق الرحم، ومن الطبيعي أن يكون النزيف العادي في بداية الحمل ثم يختفي، ولكن في حالة أنه أصبح غزير، فهذا قد يكون علامة للإجهاض أو تغير مكان المشيمة، لهذا يجب عليكِ استشارة الطبيب في حالة بدء النزيف لتفادي حدوث إجهاض.

الألم الشديد من أعراض النزيف

قد تعاني الحامل من آلام الظهر والبطن والساق خلال فترة الحمل، بينما وجود ألم شديد في منتصف الظهر قد يشير إلى وجود عدوى في الكلى، حتى في حالة عدم الشعور بألم أثناء التبول، وايضًا الشعور بألم أسفل البطن أو الشعور بضغط على منطقة الحوض، فقد يكون هذا علامة من علامات الولادة المبكرة، خصوصًا في الشهور الأخيرة من الحمل، ومن الممكن أن يدل الألم الشديد على انفصال المشيمة عن جدار الرحم.

تورم القدمين أو اليدين من علامات الإجهاض

إن تورم اليدين أو القدمين أو الوجه بشدة، يعتبر من أهم علامات تسمم الحمل، إن تسمم الحمل قد يصيب 5% إلى 8% من النساء الحوامل، ويُجرى تشخيصه بعد 20 أسبوعًا من الحمل، وقد يظهر فجأة.

الإفرازات المهبلية دليل على الإجهاض

إن الإفرازات المهبلية قد تكون طبيعية في فترة الحمل، إذا كانت تشبه المخاط، ولكن إذا كانت مصاحبة ألم أو نزيف أو رائحة غريبة أو كريهة، قد يدل هذا على وجود عدوى أو التهاب، ويجب استشارة الطبيب.

حركة الجنين تدل على الإجهاض

إذا كان الجنين غير نشيط قد يعود ذلك إلى إصابتكِ بالجفاف، أو قد تكون علامة على وجود مشكلة في الحبل السري، لهذا يجب الاتصال بالطبيب في الحال، إذا تم ملاحظة تغيرًا في نمط حركة الجنين بعد 28 أسبوعًا من الحمل.

اضطرابات الرؤية قد تدل على الإجهاض

قد تصاحب فترة الحمل جفاف في العينين، ولكنها قد تكون الرؤية الضبابية، ولكن رؤية النقاط السوداء دليلًا على إصابتكِ بتسمم الحمل.

الصداع دليل على الإجهاض

قد تؤدي اضطرابات النوم وتغيرات النظام الغذائي، إلى الشعور بالصداع أثناء فترة الحمل، ولكن الصداع المستمر يعد دليلًا أيضًا على الإصابة بتسمم الحمل.

آلام الساق تدل على الإجهاض

يعتبر آلام الساق أو خلف الركبة الشديدة، من أعراض الإصابة بالجلطات الدموية أثناء الحمل، كما يعتبر احمرار الركبة وتورمها من الأمام والخلف، دليلًا على الإصابة بالجلطات الدموية، لهذا يجب استشارة الطبيب.

التغيرات البولية دليل على الولادة المبكرة

بالرغم من اعتقاد الكثيرين أن التغيرات البولية تدل على الإجهاد إلا أنها قد تدل على الولادة المبكرة ليس إلا، فالتغيرات البولية مثل: لون البول أو رائحته، تدل الإصابة بالجفاف، كما يدل هذا لفترة طويلة على وجود التهاب بالمسالك البولية؛ لذا يجب مراجعة الطبيب؛ فقد يؤدي التهاب المسالك البولية إلى الولادة المبكرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الإجهاض بالأعشاب

أسباب الإجهاض

في إطار عرض تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، هناك العديد من الأسباب التي من الممكن التعرف عليها، تؤدي إلى حدوث إجهاض والتي يجب عليكي تجنبها تمامًا حتى لا تعيشين نفس تجربتي، وهذا ما سوف نقدمه في السطور التالية:

العيوب الخلقية للجنين تسبب الإجهاض

إن الجينات الوراثية، تعمل على تحديد صفات الإنسان الجسدية، كالجنس، وفصيلة الدم، ولون الشعر والعيون والبشرة؛ لذلك فوجود أي اضطرابات بالكروموسومات الموجودة في الحيوان المنوي للأب أو بويضة الأم، قد تتسبب في حدوث إجهاض في الشهور الأولى من الحمل، وحتى خلال النصف الأول منه.

كما تتسبب العيوب الخلقية واضطرابات الكروموسومات في موت الجنين خلال 20 أسبوع على الحمل، فيكون هذا بسبب بعض الأخطاء التي تقع خلال نمو وانقسام خلايا الجنين؛ مما يترتب عليه عدم تطور ونمو الجنين بشكل سليم؛ مما يتسبب في نزوله.

بالإضافة إلى أن الاضطرابات الجينية قد تكون موروثة أحيانًا، وتؤدي الاضطرابات الجينية إلى العديد من المشاكل وهذا ما سوف نعرضه في السطور التالية:

وفاة الجنين داخل الرحم تؤدي إلى الإجهاض

فقد يتشكل الجنين بشكل طبيعية داخل الرحم، ولكن يتوقف عن النمو ويموت قبل ظهور أيًا من أعراض الإجهاض.

الحمل العنقودي والحمل العنقودي الجزئي وعلاقتهما بالإجهاض

يعتبران غير قابلان للنمو والاكتمال بشكل سليم، ويرتبطان بحدوث تغيرات سرطانية داخل مشيمة الأم.

أسباب الحمل العنقودي والحمل العنقودي الجزئي

في سياق عرض تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، سنقوم بعمل مقارنة تحمل أسباب حدوث الحملين العنقودي والشبه عنقودي، وهي كالتالي:

الحمل العنقودي الحمل العنقودي الجزئي
يحدث نتيجة أن كلتا مجموعتي كروموسومات الجنين تكون من الأب، عوضًا عن أن تكون إحداهما من الأم والأخرى من الأب.

فينتج عنه نمو غير طبيعي في المشيمة دون حدوث تطوّر في الجنين.

يحدث جراء أن مجموعتي من كروموسومات الأب تكون مع مجموعة واحدة من كروموسومات الأم.

مما ينتج عنه تشوهات في المشيمة وتطور غير طبيعي للجنين.

 

البويضة التالفة تتسبب في الإجهاض

البويضة التالفة من المشكلات الشائعة المسببة للإجهاض، ويمكن أن تظهر في وقت قصير من الحمل، ما بين الأسبوعين الخامس والسادس، والتي تعتبر فترة قليلة للتمكن من رؤية الجنين من خلال فحص الموجات فوق الصوتية؛ فينتج عنها الإجهاض، قبل أن تدرك المرأة بأنّها حامل.

تنشأ البويضة التالفة نتيجة ارتفاع مستويات تشوهات كروموسومات الجنين، والذي يدل على أن البويضة المخصبة لم تظهر وتطور إلى جنين، فتظهر في هذه الحالة على هيئة تطور مجموعة من الخلايا في الرحم، تشكل كيس حمل فارغ.

التثلث الكروموسومي ‏يسبب الإجهاض

ضمن إطار تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، نشير إلى أن التثلث الكروموسومي تعني أن الجنين يمتلك كروموسومًا اضافيًا، فالعدد الطبيعي للكروموسومات في جسم الإنسان هي 23 زوجًا، فيكون مجموعهم 46 كروموسومًا، ولكن في هذه الحالة يكون الجنين متكون من 47 كروموسومًا؛ لذا تزداد فرصة عملية الإجهاض، أما إذا استمر الحمل بشكل سليم، يُولد الجنين بتشوهات خلقية، تتمثل بإصابته بمتلازمة داون.

غياب زوج كامل من الكروموسومات المتماثلة

قد يتكون جنين يفتقد زوجًا من الكروموسومات؛ الأمر الذي يؤثر على نموه بشكل غير طبيعي؛ مما ينتج عنه حدوث الإجهاض.

غياب أحد الكروموسومات

حين يفتقد الجنين لكروموسوم واحد، فسيمتلك 45 كروموسومًا بدلًا من 46 كروموسومًا، فهذا على العكس من التثلث الكروموسومي؛ الأمر الذي يؤدي إلى حدوث إجهاض، ولكن بعض الحالات النادرة قد تستمر في الحمل، ويولد الطفل بتشوه خلقي، او لا يعيش لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: ألم أسفل البطن بعد الإجهاض باسبوعين

الحمل الكيميائي وعلاقته بالإجهاض

يسمى بالحمل البيوكيميائي أيضًا؛ والذي يؤدي إلى الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل، وذلك بعد انغراس الجنين في الرحم، فالجنين في هذه الحالة لا يتجاوز عمره خمسة أسابيع.

مما يجدر الإشارة إليه أن نتيجة فحص الحمل تكون إيجابية، ولكن بدون ظهور أي أعراض للحمل على الأم، فتكون أعراض الإجهاض غير شديدة في المراحل المبكرة من فترة الحمل.

بالإضافة إلى أنه يمكن للمرأة اللبس بينها وبين أعراض الدورة الشهرية الطبيعية، كألم البطن أو نزيف الرحم، كما أن الفحص بالسونار لا يُظهر الجنين في تلك المراحل من الحمل.

مشاكل في الرحم تسبب الإجهاض

استكمالًا لعرض تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، نوضح أن للرحم مشاكل كثيرة، وقد تكون تلك المشاكل هي السبب في حدوث الإجهاض، كعدم انتظام شكل الرحم، حيث يستطيع أن يستوعب الجنين والمشيمة؛ لوجود بعض الأورام الليفية، كما أن هناك بعض المشكلات الأخرى وهي:

الرحم ثنائي القرن

يشبه الرحم القلب في هذه الحالة، فهذا الشكل يعمل على زيادة خطر الإجهاض والولادة، على الرغم من ذلك فهو لا يتسبب بأي صعوبات تجاه تحقيق الحمل، أو التعرض لأي مشاكل في المراحل الأولى من الحمل.

الرحم أحادي القرن

لا يتجاوز حجم الرحم نصف الحجم الطبيعي، وهذه من الحالات النادرة؛ الناتجة عن فشل نمو أحد جانبي الرحم؛ لذلك يؤدي إلى زيادة خطر الحمل خارج الرحم، بالإضافة إلى الإجهاض في المراحل المتأخرة من الحمل، أو قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.

الرحم المحجوز

يتميز الرحم بوجود جدار عضلي يبدأ من مركز الرحم ويقسمه إلى جزين؛ فيفصل ذلك الجدار الرحم بشكل كامل أو جزئي؛ مما يترتب عليه المعاناة من الكثير من المشاكل، مثل: صعوبة في الحمل، أو الإجهاض في الثلث الأول من الحمل، أو الولادة المُبكرة.

الرحم المقوس

يشبه الرحم المقوس الرحم الطبيعي إلى حد كبير، ولكن مع وجود تقوس أو انحدار في قمته، مما يتسبب في زيادة خطر حدوث الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل، ولكنه لا يتسبب في الإجهاض في الثلث الأول أو الولادة المبكرة.

قصور عنق الرحم يسبب الإجهاض

يتسبب قصور عنق الرحم في الإجهاض أثناء الثلث الثاني من الحمل؛ وذلك نتيجة عدم قدرتها على الاحتفاظ بالحمل، بالإضافة إلى أنه قد تظهر بعض الأعراض قبل حدوث الإجهاض في تلك الحالة، مثل: الشعور بضغط مفاجئ، ونزول ماء الجنين، وخروج بعض أنسجة الجنين أو المشيمة دون أن يكون الأمر مصحوبًا بالألم.

الإجهاض بسبب مشاكل المشيمة 

في سياق تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، نوضح أن المشيمة ما هي إلا عضو كبير يتطور خلال فترة الحمل، فهي تتصل بأعلى جدار الرحم أو جانبه، وما يربطها بالجنين هو الحبل السري، فالمشيمة تعمل على نقل الدم من الأم إلى الجنين؛ حتى تزوده بحاجته من الأكسجين والجلوكوز، والعناصر الغذائية الأخرى.

فحدوث مشاكل في المشيمة؛ قد يستدعي بالضرورة إلى الإجهاض، ومن المشاكل:

نقل السموم

من الممكن أن تنقل الأم بعض المواد السامة للجنين أو إلى أنسجة الحمل؛ فينتج عنه حدوث مشكلة في المشيمة، مثل: الكحول، والكافيين الزائد، وبعض المواد البيئية، والأدوية غير المُصرح استخدامها أثناء الحمل، والمخدرات.

نقل خلايا ضارة

من المستطاع أن تنقل الأم بعض الخلايا الضارة إلى أنسجة الحمل أو الجنين؛ والتي تكون ناتجة عن العدوى أو الإصابة بالحالات الصحية المزمنة.

قصور في المشيمة

يعمل النمو غير الطبيعي للمشيمة على توقّف إمداد الطفل بالدم؛ الأمر الذي يؤثر على نموّه وتطوره، فلا تستطيع المشيمة تزويد الجنين بالكميات الكافية من الهرمونات، والأجسام المضادة، والأكسجين، والمواد الغذائية.

مما يجدر الإشارة إليه أن قصور المشيمة خاصّ في حالة أن المشيمة لم تنمو بشكل كافٍ، مما يؤهلها لدعم الجنين والحفاظ عليه، ويمكن أن يحدث ذلك عند حمل المرأة بتوأم من الأجنة.

إصابة الأم بالعدوى 

في سياق عرض تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، قد تصاب الأم بأي نوع من أنواع العدى؛ الذي قد يؤثر على الجنين بشكل كبير؛ مما يسبب الإجهاض، ومنها:

التهاب المهبل البكتيري

هو النمو الزائد للبكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في المهبل؛ مما يترتب عليه زيادة خطر الإصابة بالإجهاض أثناء الثلث الثاني من الحمل.

الحصبة الألمانية

تعتبر من أنواع العدوى الخفيفة، فقد يمكن التعافي منها دون إحداث أية آثار طويلة الأمد، وعلى الرغم من ذلك إلا أنها قد تتسبب بزيادة خطر حدوث الإجهاض، أو ولادة جنين ميت، أو ولادة طفل بعيب خلقي.

الإصابة بالملاريا

ضمن إطار تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، نشير إلى أن مرض الملاريا ينتقل من خلال التعرض للدغة بعوضة حاملة للمرض، وتظهر على المُصاب مجموعة من الأعراض، مثل؛ الحمى، والقشعريرة، والصداع، والغثيان، والتقيؤ، وآلام في الجسم، ويمكن معالجتها من خلال استخدام مضادات الطفيليات، ولكن خطة العلاج تعتمد بشكلٍ رئيسي على شدّة الحالة.

نشرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن المرأة الحامل تكون أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى الشديدة على ثلاثة أضعاف؛ مما يعني أنه يزيد من خطر الولادة المبكرة، والإجهاض، وولادة جنين بوزنٍ قليل.

حمى الضنك

هي أكثر أنواع العدوى انتشارًا من خلال البعوض، وقد تظهر مجموعة من الأعراض الخفيفة، مثل؛ الحمى، والأوجاع، والألم، وقد تؤدي إلى ظهور طفح جلدي، ويتم التعافي منها خلال فترة تتراوح بين يومين إلى سبعة، ومن خلال كل هذا إصابة الحامل بها قد تؤدي إلى انتقالها إلى الجنين وحدوث الإجهاض.

اقرأ أيضًا: تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

ما هي الحالات المرضية المسببة للإجهاض؟

استكمالًا لعرض تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، قد تصاب الأم ببعض من الأمراض المزمنة؛ والتي قد تؤدي إلى حدوث إجهاض في الثلث الثاني من الحمل، ومن تلك الأمراض:

  • الإصابة بالسكري أو سكري الحمل غير المُسيطر عليه.
  • الانتباذ البطاني الرحمي.
  • وجود مشاكل بالهرمونات.
  • مرض السمنة.
  • مرض كرونز.
  • متلازمة مضادات الفوسفوليبيد.
  • داء التصلب المتعدد.
  • المرض البطني.
  • الإصابة بتكيس المبايض: والتي تظهر نتيجة التغيرات الهرمونية عند الإناث، وهي عبارة عن وجود عدد من الأكياس داخل المبيض؛ الأمر الذي يجعل حجم المبايض أكبر من الحجم الطبيعي.
  • مشاكل الغدة الدرقية الشديدة.
  • مرض الكلى المزمن.
  • مرض الذئبة الحمراء.
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع.

هل التسمم الغذائي قد يسبب الإجهاض؟

يحدث هذا التسمم؛ جراء تناول بعض الأطعمة السامة من قبل الأم؛ والذي ينتج عنه تسمم الجنين، وزيادة احتمالية الإجهاض، سنقدم لكِ بعض الأطعمة التي يجب تجنبها خلال فترة الحمل:

  • البيض النيء أو المطبوخ بشكل جزئي: الذي يحتوي على السالمونيلا، وهي يمكن ان تسبب التسمم الغذائي.
  • اللحم غير المطبوخ بشكل جيد: يتسبب بالإصابة بداء المقوسات، مثل: البرجر، واللانشون، والروست بيف، والهوت دوج، والبيروني.
  • منتجات الألبان الطازجة والغير مبسترة: كجبن لبن البقر؛ لأنه يحتوي على بكتيريا اللستيريا، المسببة لداء الليستريات.

كيف يتم إنزال الجنين الميت من رحم الأم؟

يبدأ الإجهاض التلقائي، بالنزيف والتقلصات، والتي تشبه التشنجات الناتجة عن الدورة الشهرية، فكأنما يبدو أنه عملية مصغرة من الولادة الطبيعية؛ مما ينتج عنه ألم شديد؛ لأن فيه الحوض يقوم بالتوسع؛ لإخراج الجنين والمشيمة.

إذا كان النزيف قوي وغزير، حتى أنه يصبح أكثر من مقدار الدورة الشهرية، كما أنه إذا استمر بعد نزول البرنس، أو الكيس الأمنيوسي، فيجب استشارة الطبيب في الحال، واستمرار الألم بعد الإجهاض؛ يدل على أن ليس كل شيء قد تم التخلص منه بشكل كامل.

أضرار عملية الإجهاض

في سياق تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، نوضح انه قد يتسبب إجراء عملية الإجهاض في إلحاق بعض الاضرار والمضاعفات للأم، وهذا ما سوف نعرضه في النقاط التالية:

  • ما يعرف بعدوى عنق الرحم؛ وما ينتج عنه من الإصابة بمرض التهابي الحوضي.
  • النزيف الشديد.
  • تتكون ندبة في أنسجة الرحم.
  • قد ينتج عنها ثقوب في جدار الرحم.
  • قد ينتج عنها عدم تفريغ الرحم بشكل تام.
  • قد تتضرر أنسجة عنق الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى ولادات مبكرة في حالات الحمل فيما بعد.
  • التأثير على ضغط الدم وحدوث هبوط به.

كيفية إجراء عمليات الإجهاض

يمكن إجراء عملية الإجهاض من خلال وضع مادة تعمل على توسيع عنق الرحم، ثم إدخال أداة بداخل المهبل عبر عنق الرحم؛ حتى يتم إزالة أنسجة الجنين خارج تجويف الرحم.

عادة ما يتم ذلك بطريقة يدوية، وهذا حتى الأسبوع الخامس عشر من الحمل، أو باستخدام الموجات فوق الصوتية، وهذا في حالة تأخر الحمل في النزول لأكثر من 15 أسبوعًا، وهذه العملية تسمى بالتوسيع والكشط؛ ومن الممكن أن ينتج عن إجراء تلك العملية حدوث ثقب في جدار الرحم.

اقرأ أيضًا: وصفة للحمل بسرعة بعد الإجهاض

من خلال هذا الموضوع قدمت تجربتي مع الإجهاض في الشهر الرابع، وعرضت عوامل الإجهاض وأعراضه، وقدمت لمحة سريعة عن عمليات الإجهاض، وبهذا أرجو أن أكون قد قدمت قدرًا كافيًا من خبرة والمعرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق