امرأة برج الدلو واهم المميزات

امرأة برج الدلو واهم المميزات

ابتداءً من 20 يناير وحتى 18 فبراير، يحجز أبناء برج الدلو أماكنهم فى شهور العام، فكل مواليد هذه الفترة ينتمون إلى برج له طبيعة مركبة وغير واضحة ومتأرجحة نوعاً ما، فهو برج الـ 11 بين الأبراج الإثنى عشر، وكما هو متعارف عليه وسط علماء الفلك، فهو برج من الجهة الجنوبية للسماء ، وتمر الشمس منه فى تلك الفترة، وتتحكم حركتها فى صفات المنتمين لبرج الدلو، كما أن حركة الكواكب المتغيرة من حوله تتحكم فى الأحداث والضغوطات التى ربما تقع عليه.

تاريخ الدلو

برج الدلو هو علامة مائية ، ويقع في المركز الحادي عشر من الأبراج الاثني عشر ، وتبدأ تواريخ هذه الكوكبة من 19 يناير إلى 18 فبراير ، بالإضافة إلى أن الشمس في منتصف الشتاء في هذه الكوكبة.

فيخضع هذا البرج مثله مثل باقى الأبراج إلى عملية رقمية وحسابية معقدة للغاية يقاس على أساسها حظه فى فترة محددة قد تكون يوم أو شهر أو سنة، وفى هذا التقرير تستعرض عالمة الفلك وخبيرة الأبراج “عبير فؤاد” كل ما يخص برج الدلو بجنسيه الرجل والمرأة والطفل وطبيعته ومدى توافقه مع الأبراج الأخرى.

أنثى الدلو تعد المرأة المحيرة التى لا يمكن الحكم عليها بالإيجابية أو السلبية، فقوى الخير والشر بداخلها مقسمة بالتساوى، أعدائها يرونها الشيطان الأعظم الذى يريدون دائماً التخلص منه للحياة بسلام، ومحبيها يرونها الملاك الصافى البرىء الذين يرغبون فى العيش معه طوال الحياة، فالكره والعشق يتسابقون إلى قلبها ولا يمكن السيطرة عليهم إذا وصلوا لها، كما انها الأنثى المبالغة فى كل شىء فمشاعرها متضخمة دائماً، تحب إلى درجة العشق والغرام والتعلق الذى لا نهاية له، وتنزعج من الشخص إلى درجة الكره والنقمة والحرب الشرسة إن سمح لها الوقت.

لذلك إذا كنت من أصحاب الحظوظ السعيدة لاعتبرتك من أصدقائها والمقربين منها، وإذا كنت تعيس فاضمن أنك ستتحول إلى عدوها الذى يتحول إزعاجه إلى شغلها الشاغل.

مميزات أنثى الدلو

الحب والحنان وطيبة القلب ونقائه، ذكائها خارق للمعدلات الطبيعية فبإمكانها أن تدير العالم من حولها دون أن تبذل أدنى مجهود، تدرك تماماً مداخلها للأخرين والتربع على عروش قلوبهم، جذابة وساحرة، ربما لا تعتمد على الجمال وحده لتثبت أنوثتها، ولكن كاريزمتها هى الأمر الملفت والمثير، فجمالها يتوقف على السحر والجاذبية وحسب، تهتم كثيراً بعالم الموضة وتحاول دائماً أن تثايرها، لكنها عادةً تخلق لنفسها ” ستايل” خاص ولا تحاول ان تحاكى الأخرين وتقلدهم، التضحية والإخلاص والتدليل من نصيب أحبابها المقربين، فضلاً عن اجتماعيتها وقدرتها على التعامل مع جميع أنواع البشر مهما اختلفت، خفة ظلها تجعلها الأقرب إلى قلوب المحيطين بها، كما أن عقلها وحكمتها تجعلها الصديقة الناصحة والحكيمة فى أى مكان تتواجد به.

عيوب أنثى الدلو

بالنسبة لعيوب هذه المرأة، فهى عيوب غير ثابتة أيضاً مثلها مثل الرجل تستخدمها فقط مع أعدائها ولا تقترب منها بأى شكل من الأشكال مع المقربين منها”:  كاذبة تختلق القصص والرويات، مصدر للإزعاج وتصيد الأخطاء، فهى إذا كرهت ترى كل الأفعال الصادرة من الأشخاص الذين أمامها سيئة للغاية ولا يمكن تقبلها، أنانيون ويفضلن مصالحن الشخصية على أى شخص أخر، قد يتعاطفن مع فرد ثم سريعاً ينقلبون عليه بدون أسباب واضحة ولكن حالتهم النفسية ومزاجهن العام هو المتحكم، لهن حسابات عقلية خاصة فلا تقدم أنثى الدلو على أى فعل إلا بعد معارك ذهنية كبيرة ، منتقدات ويسخرن من المحيطين نبهن دون أى رعاية لمشاعرهن، وفى نفس الوقت يكرهون الانتقاد ولا يتقبلون الهجوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق