الادراك في علم النفس وعناصر عملية الإدراك وأنواع الإدراك في علم النفس

الادراك في علم النفس وعناصر عملية الإدراك وأنواع الإدراك في علم النفس

الإدراك في علم النفس منذ العصور القديمة وحتى الوقت الحاضر ، كان جميع العلماء مهتمين بجميع الأنشطة المتعلقة بالفكر والفكر البشري ، وقد شرح العلماء كل السلوك البشري ، في هذه المقالة ، سنناقش تصور العلماء وتفسيرهم.اهتماماتهم. علم النفس ، لذا أدعوكم لمعرفة المزيد على موقع إيجي بريس.

من خلال قراءة الموضوعات التالية ، يمكنك تعلم كيفية تحليل الشخصية وفقًا لعلم النفس الحديث: كيفية تحليل الشخصية وفقًا لعلم النفس الحديث

تعريف علم النفس

  • علم النفس هو علم يشمل جميع العمليات النفسية المتعلقة بحياة الإنسان ، بالإضافة إلى تفسير وتحليل جميع الشخصيات البشرية.
  • يركز علم النفس على البحث ومعالجة جميع المعلومات التي يخزنها الشخص ويتم استرجاعها عند الحاجة ، ومن أهم العمليات التي تهم علم النفس هي عملية الإدراك.
  • تعتبر عملية الإدراك من أهم العمليات التي يهتم بها جميع علماء النفس ، كما أنهم مهتمون بدراسة جميع أنواعها ومن جميع الجوانب ، وسنكون على دراية بجميع المحتويات المتعلقة بالعملية الإدراكية ، كما هو موضح أدناه.

تعريف العملية المعرفية في علم النفس

  • حدد علماء النفس الإدراك بعدة طرق ، أول تعريف شامل هو على النحو التالي.
  • الإدراك عملية نفسية يمكن أن تساعد الأفراد في التعرف على بيئتهم المحيطة ، سواء كانت خارجية أو داخلية ، ويتم ذلك من قبل الأشخاص الذين يتلقون جميع المحفزات الخارجية من خلال حواسهم.
  • التعريف الثاني هو أن الإدراك عملية عقلية يمكن أن تساعد الشخص على فهم كل معاني الأشياء والأشخاص ، وتفسير المحفزات الحسية المحيطة وإعادة بنائها.

تعريف شامل للإدراك

  • الإدراك عملية نفسية تمكن الشخص من فهم العالم الخارجي من حوله ، وتمكنه من فهم دلالات الأشياء وتحقيق جميع المعاني المختلفة.
  • يتم كل هذا من خلال تنظيم جميع المحفزات الحسية وإعادة بناءها في جمل ذات معاني واضحة ومفهومة.

هل تعرف كيف تحلل الشخصية بناءً على علم النفس الحديث؟يمكنك التعرف عليها من خلال المقال التالي: كيفية تحليل الشخصية وفقًا لعلم النفس الحديث

أنواع الإدراك النفسي

يوجد نوعان من الإدراك في علم النفس: الأول الإدراك الحسي والثاني الإدراك النفسي ، وسنشرح كل تفاصيل هذين النوعين أدناه.

1- الفئة الأولى ، الإدراك

  • الإدراك الحسي عبارة عن سلسلة من العمليات التي يستخدمها الدماغ لتمييز المنبهات في البيئة المحيطة ، أو يمكن تعريفه على أنه وسيلة يكتسب الناس من خلالها المعرفة ويتكيفون معها.
  • تحدث عملية الإدراك عن طريق تحفيز جميع الأعضاء الحسية في الجسم ، ويتم ذلك عن طريق المنبهات الخارجية ، والتي يمكنها دائمًا تحويل جميع الأحاسيس الخارجية إلى إدراك.
  • قال بعض العلماء إن الإدراك هو الإحساس بأشياء معينة من حولنا ، مثل التحفيز الجسدي.

تختلف الأحاسيس التي تنتجها المنبهات الحسية بالطرق التالية:

  • بادئ ذي بدء ، يبدو الأمر مختلفًا في الشدة ، فالشدة هي الاختلاف في الشدة ، مثل الاختلاف في درجة اللون ، فلكل لون نطاقه الواسع من الظلال.
  • ثانيًا ، من حيث الدرجة ، الاختلاف في الإدراك هو الاختلاف المرتبط بالمكان ، وهذا مثال.
  • عندما يعاني الشخص من ألم في أي جزء من الجسم ، فقد يكون ذلك جزءًا صغيرًا من الألم ، أو قد يكون الجزء الأكبر من الألم ، وهكذا.
  • ثالثًا ، على سبيل المثال ، تنتقل الاختلافات في الأنواع وهذه الاختلافات من خلال أنظمة حسية تنتقل من أجهزة معينة.
  • عندما يتذوق الشخص طعامًا معينًا ، سيشعر أن الطعام مر ، وأحيانًا يشعر بالعكس ، وهكذا دواليك.مثال آخر هو أن الإدراك البصري مختلف تمامًا عن الإدراك الصوتي.

2- الوعي العقلي

  • الإدراك النفسي هو إدراك كل المعاني والحقائق ، مثل إدراك المعلومات الحرجة والمنطقية ؛ الإدراك النفسي هو السمة التي تميز الإنسان عن الحيوانات والكائنات الحية الأخرى.
  • يرتبط الإدراك العقلي ارتباطًا وثيقًا بالفكر البشري ، لأنه يُعتقد أنه مسؤول عن فهم وتشكيل جميع المعلومات حول البيئة البشرية المحيطة.
  • أعطى بعض العلماء الإدراك النفسي اسمًا جديدًا وهو اسم العقل الباطن ، كما يفسر بعض العلماء العقل الباطن على أنه جميع المشاعر الداخلية التي تصنف على أنها أدوات من أدوات علم النفس.
  • يمكننا تلخيص مفهوم الإدراك العقلي كعملية عقلية ، وأهميتها الرئيسية هي استخراج كل المعنى من الصور المتخيلة التي ينتجها الدماغ بشكل أساسي كل يوم.

من خلال قراءة الموضوعات التالية ، يمكنك معرفة الكثير من المعلومات المهمة حول علم النفس: استنتاجاتي البحثية حول علم النفس وما هو علم النفس

عناصر عملية الإدراك

نظرًا لتداخل جميع العوامل ، فإن عملية الإدراك الحسي هي إحدى العمليات المعقدة في علم النفس ، ومن أجل تبسيط هذا الجزء ، يقسم العلماء هذه العوامل إلى عوامل خارجية وعوامل داخلية ، والآن ستفهمونها.

1- العوامل الداخلية

هناك العديد من العوامل الداخلية المتعلقة بالإدراك ، مثل الذكريات والمواقف تجاه الأفراد والأمراض العضوية والاضطرابات النفسية ، وسنشرح كل هذه العوامل بالتفصيل أدناه.

الذاكرة أولا

  • ذاكرة الإنسان هي المكان الذي يخزن فيه الشخص كل الذكريات والأشياء التي تخصه أو التي مر بها ، بالإضافة إلى جميع التجارب التي تعلمها وكل الأشخاص الذين تعامل معهم من قبل.
  • كما قال العلماء في هذا القسم ، عندما يحدث الإدراك في اتجاه الأشياء ، تكون عملية الإدراك أسهل بكثير من تصور الناس الجديد للأشياء.

ثانيًا ، الاتجاهات الشخصية

  • يتفق جميع علماء النفس على أن جميع معتقدات وميول الشخص تتحكم وتؤثر على تفاعلاته مع البيئة المحيطة.
  • يقول علماء النفس أيضًا أنه يمكن للجميع إعادة ترتيب أفكارهم ، وإعادة النظر في اتجاهاتهم السابقة ، وتطوير طريقة جديدة ومبتكرة للتعامل مع العالم من حوله.

ثالثًا: الأمراض العضوية والاضطرابات النفسية

  • الأمراض العضوية والاضطرابات العقلية التي يعاني منها الإنسان في حياته هي الأسباب الرئيسية التي تحدد كيفية سير عملية إدراك الشخص.
  • مثال على ذلك عندما يعاني الشخص من مرض مثل العمى أو مرض آخر مثل قصر النظر أو طول النظر ، وما إلى ذلك ، مما سيؤثر بشكل كبير على الإدراك البصري للشخص.

2- العوامل الخارجية

  • للإدراك العديد من العوامل الخارجية التي تؤثر عليه ، ولكن أهم هذه العوامل هو عدد العوامل النهائية ، وهو ما يعني الوقت الذي يستغرقه الأشخاص لتلقي وفهم معلومات معينة قبل ظهورها على الهدف المنشود. تأثيرات.
  • تعد شدة المنبه من أهم العوامل الخارجية ، وقد أضاف العلماء مؤخرًا بعض العوامل الخارجية المختلفة ، مثل عوامل التشابه ، بناءً على سرعة المنبه وحجمه وشدته.

يمكنك معرفة الكثير من المعلومات المهمة واهم الكتب عن اهداف علم النفس من خلال هذا الرابط: كتب عن علم نفس النمو وكتب عن اهم اهداف علم نفس النمو

أهمية الإدراك

  • الإدراك هو السبيل الوحيد والأساسي للإنسان للتعامل مع محيطه والاطلاع على الأشياء التي تضر به ، حتى يتمكن من تجنبها.
  • الإدراك هو العنصر الذي يمكّن الإنسان من تحديد سلوكه في أوقات مختلفة من حياته ، فهو يحدد السلوك الاجتماعي للفرد ويمكّنه من الابتعاد عن الأشياء التي تضر به.

من خلال قراءة الموضوعات التالية ، يمكنك فهم عناصر تكوين الشخصية في علم النفس: كتب علم نفس الشخصية وما هي عناصر تكوين الشخصية في علم النفس؟

نأمل أن نكون قد أبلغناك في هذا المقال وشرحنا لك المعنى الكامل للإدراك في علم النفس وجميع العوامل المتعلقة بالإدراك سواء كانت عوامل داخلية أو خارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق