اعراض التهاب الاعصاب في القدم وطرق تشخيصه وعلاجه

اعراض التهاب الاعصاب في القدم وطرق تشخيصه وعلاجه

أعراض التهاب أعصاب القدم. قد يصاب الكثير من الأشخاص بالتهاب في الأعصاب الطرفية (خاصة أعصاب القدم) ، وتصبح هذه المناطق معيبة. ولأسباب عديدة ، لا يمكنهم التحكم بشكل صحيح في المركز الحسي للقدم ، وأهمها هو مرض السكري ، والتهاب الأعصاب الطرفية من أهم مضاعفات المرض ، وقد يتسبب هذا الالتهاب في تنميل القدمين ، وحركة لا يمكن السيطرة عليها ، وعدم توازن ، وأعراض أخرى تجعل القدمين غير مريحة. المرضى ، ومن خلال هذا المقال سنتعلم من خلال التعرف على أهم أعراض التهاب أعصاب القدم.

أنواع الأعصاب الموجودة في الجسم

يوجد ثلاثة أنواع من الأعصاب في جسم الإنسان وهي:

1- العصب اللاإرادي

هي الأعصاب التي تتحكم في جزء من أنشطة الجسم لا يستطيع الإنسان التحكم فيه ، وأهمها التحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم والهضم وتنظيم درجة حرارة الجسم.

2-العصب الحركي

هذه مجموعة من الأعصاب التي تتحكم في حركة عضلات الجسم عن طريق نقل المعلومات من الدماغ والحبل الشوكي إلى العضلات.

3- العصب الحسي

هي مجموعة من الأعصاب التي تنقل المعلومات من عضلات الجسم إلى النخاع الشوكي والدماغ ، وعندما تصل المعلومات إلى الدماغ ، تتم معالجة المعلومات ، مما يجعل الناس يشعرون بالألم.

لذلك ، بما أن جميع الأعصاب تتأثر ، فإن التهاب أعصاب القدم يمكن أن يؤثر بشكل كبير على العملية الحسية ، لذلك في حالة الألم ، قد لا ترسل الأعصاب الحسية إشارات إلى المخ ، لذلك لن يشعر المريض بالألم أو الانزعاج . قد ترسل الأعصاب الحركية إشارات خاطئة إلى الجسم وتشعر بألم كاذب.

أعراض التهاب أعصاب القدم

يمكن أن يتسبب تلف الأعصاب الطرفية (مثل أعصاب القدم) في فقدان وظيفة الأعصاب بشكل عام وتدميرها ، وقد يتسبب في إرسال الدماغ للإشارات بشكل غير صحيح ، وهناك العديد من الأعراض الأخرى المتعلقة بالتهاب أعصاب القدم ، وهي أهمها . على النحو التالي:

  • إحساس بوخز في القدمين.
  • تشعر القدم بألم شديد ، أو لا يوجد ألم نهائي.
  • خدر القدم
  • الشعور بالضعف والثقل في الساقين.
  • إحساس بالارتعاش والوخز.
  • ترقق الجلد.
  • ضغط دم منخفض.
  • مشاكل اليانغ وخاصة الرجال.
  • إمساك.
  • أمراض الجهاز الهضمي.
  • التعرق المفرط.
  • الدوخة وعدم التوازن
  • جفاف العين ومنطقة الفم.
  • ضعف وظيفة المثانة ، ضعف التحكم في التبول
  • ضمور العضلات.

لمزيد من المعلومات التفصيلية عن أعراض التهاب عصب القدم ، يرجى قراءة الموضوع التالي: أعراض التهاب عصب القدم ، ومعرفة السبب والعلاج

أسباب التهاب أعصاب القدم

تتعدد أسباب التهاب أعصاب القدم ومن أهمها:

1- عوامل وراثية

إذا كان لدى الشخص تاريخ عائلي من التهابات القدم ، فإن خطر الإصابة بهذا المرض يكون أعلى من غيره.

2- مصاب بالسكري

يعد التهاب الأعصاب الطرفية من أكثر المضاعفات شيوعًا وأهمية لمرض السكري لأنه يسبب خدرًا وتنميلًا في الأطراف.

3- السمنة

وهذا من العوامل المسببة لالتهاب الأعصاب الطرفية ، لأن زيادة الوزن تضغط على هذه الأعصاب ، مما قد يؤدي إلى الالتهاب والضرر.

4- يعاني من ارتفاع ضغط الدم المزمن

يمكن أن يؤثر ارتفاع ضغط الدم على الأعصاب المحيطة ويسبب التهابها.

5 سنوات

بعد أن يبلغ الشخص الأربعين من العمر ، تزداد نسبة الإصابة بالتهاب عصب القدم.

6- أمراض الكلى المزمنة

أي خلل يحدث في الكلى سيؤدي إلى تراكم السموم في الكلى ، مما يؤدي إلى تلف الأنسجة العصبية ، مما يؤدي إلى التهاب الأعصاب في القدمين.

7- قصور الغدة الدرقية

يمكن أن يتسبب نشاط الغدة الدرقية غير الكافي في بقاء سوائل الجسم في الجسم ، مما يضغط على الأنسجة العصبية المحيطة ، مما يؤدي إلى التهاب الأعصاب المحيطية.

8- نقص الفيتامينات

قد يؤدي نقص الفيتامينات المهمة لصحة الجهاز العصبي إلى حدوث التهاب ، ومن أهم هذه الفيتامينات الآتية (E، B6، B1، B12).

9- المعاناة من الصدمات الجسدية

يمكن أن يتسبب السقوط أو الكسر أو الحوادث الخطيرة في تلف الأعصاب الطرفية ، لأن هذا يضغط على الأعصاب ويؤدي إلى معاناتها.

10- الإفراط في الشرب

شرب الكثير من الكحول يمكن أن يسبب تسممًا للأنسجة العصبية ، مما يؤدي بدوره إلى الالتهاب.

11- ملامسة المواد الكيماوية السامة

هناك بعض المواد الكيميائية السامة التي يمكن أن تلحق الضرر بالنهايات العصبية ، مثل الصمغ والمبيدات الحشرية والزئبق والرصاص.

12-عدوى

قد تتسبب أنواع معينة من العدوى البكتيرية أو الفيروسية في تلف الأنسجة العصبية ، مما يتسبب في تلف الأعصاب والألم المزدوج ، مثل الإصابة بفيروس الهربس البسيط أو فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز أو التهاب الكبد.

13-أمراض المناعة الذاتية

قد يؤثر الأشخاص المصابون بأمراض المناعة الذاتية ، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد ومتلازمة غيلان باريه والوهن العضلي الوبيل ، على الجهاز العصبي المحيطي والتهابه.

14- الأعراض الجانبية لبعض الأدوية

قد تتسبب بعض الأدوية في إتلاف الأعصاب ، مثل مضادات الاختلاج المستخدمة لعلاج النوبات ، والأدوية المستخدمة لعلاج الالتهابات البكتيرية وبعض الأدوية الخافضة للضغط ، والأدوية المستخدمة لعلاج السرطان والستاتين ، والتي تستخدم لخفض الكوليسترول والوقاية من أدوية القلب لأمراض الأوعية الدموية.

15- خلل جيني

قد تسبب العيوب الجينية اعتلالًا عصبيًا ، مثل مرض شاركو ماري توث.

16- ورم

عندما يصاب الشخص بورم ، سواء كان حميدًا أو خبيثًا ، فإن نموه وزيادة حجمه سوف يضغط على الأعصاب ، مما قد يؤدي إلى اعتلال الأعصاب ، وأثناء العلاج يمكن أن يؤثر سوء التغذية على الأعصاب ويسبب تلف الأعصاب.

طرق تشخيص التهاب أعصاب القدم

سيحدد الطبيب ما إذا كانت قدمك تعاني من التهاب عصبي من خلال فهم تاريخك الطبي والجيني ، ثم إجراء الفحص السريري ، وإذا كان تقييم المرض غير صحيح ، فهناك طرق فحص أخرى يمكن استخدامها ، كما هو موضح أدناه:

1- عمل تحاليل الدم

يتم إجراء بعض الفحوصات لقياس مستويات السكر في الدم ، وقياس مستويات الفيتامينات ، وتجرى الاختبارات لمعرفة معدل إفراز الغدة الدرقية.

2- إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي

إذا اشتبه الطبيب في أن الضغط على شيء ما على العصب يسبب الالتهاب ، فيمكن استخدام فحص التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كان الورم يسبب الالتهاب.

3- أخذ عينة من العصب

قد يلجأ الأطباء أحيانًا إلى عمليات جراحية بسيطة ، حيث يتم أخذ عينات من الأعصاب التالفة وفحصها تحت المجهر لمعرفة سبب التهاب الأعصاب في القدمين.

طرق علاج التهاب أعصاب القدم

التهاب العصب المحيطي مرض مزمن يصعب علاجه ولا يمكن الشفاء منه ، ولكن يمكن الحد من تدهوره وأعراضه باتباع الخطوات التالية:

1- يعالج مسببات الالتهاب

إذا كنت تعاني من مرض مزمن ، مثل مرض السكري ، فعليك أولاً معالجة السكر والتحكم فيه عن طريق التحكم في مستوى السكر في الدم أو علاج المناعة الذاتية بشكل مناسب ، ثم علاج الالتهاب والألم الناجم عن الالتهاب ، مما يمنعه من التفاقم.

2- لا تتناول الأدوية التي يمكن أن تسبب التهاب الأعصاب

إذا كان المريض يتناول أي نوع من الأدوية التي تؤثر على الأعصاب وتتلفها ، فيجب إيقاف الدواء واستبداله بأي نوع آخر من الأدوية.

3- المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية

إذا تفاقم الألم ، يمكنك تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين أو الأسبرين ، ولكن يجب على المرضى عدم تناولها لفترة طويلة حتى لا تؤثر على وظائف الكبد أو الكلى أو المعدة.

4- الأدوية التي تتطلب وصفة طبية

هناك بعض الأدوية الموصوفة التي يمكن استخدامها لتخفيف الألم الناتج عن التهاب أعصاب القدم ، ومن أهمها مثبطات انزيمات الأكسدة الحلقية التالية ، وحقن الترامادول ، وأدوية الصرع ، مثل: جابابنتين أو بريجابالين ، ومضادات الاكتئاب ، على سبيل المثال: أميتريبتيلين ، الأدوية الموصوفة لعلاج ضعف الانتصاب ، مثل سيلدينافيل أو أفانافيل ، مسكنات الألم ، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (أميتريبتيلين وديسيبرامين)

5- استخلاص البلازما

إنها إحدى طرق العلاج التي يتم فيها إزالة الأجسام المضادة المزعجة من الدم عن طريق نقل الدم وحقن الدم مرة أخرى في المنطقة المؤلمة.

6- تحفيز العصب عبر الجلد

يتم العلاج إلكترونيًا عن طريق إرسال كمية قليلة من الكهرباء في الجلد لتقطع الأعصاب لنقل إشارات الألم إلى المخ ، ويفضل كثير من المرضى العلاج بهذه الطريقة لأنها لا تحتوي على أدوية ولكنها ليست مناسبة لذلك كل واحد.

7-تركيب الجبيرة

يمكن استخدام الجبائر لتخفيف آلام القدم ، بينما يستخدم الجص لدعم القدم.

8- التغذية الصحية

اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات التي يحتاجها الجسم والتي تساعد على تقوية الأعصاب.

9- تناول الفيتامينات المضادة للأكسدة

يمكن أن يساعد تناول الفيتامينات المضادة للأكسدة أيضًا في علاج التهاب الأعصاب في القدمين.

10- العلاج الطبيعي

إذا كان سبب الالتهاب هو إصابة أو كسر في القدم ، فاستخدم هذه الطريقة.

11- التدخل الجراحي

إذا تبين أن الورم يضغط على عصب القدم مسبباً هذا الالتهاب ، ثم يتم إزالته ، يمكن استخدام هذه الطريقة للعلاج.

12- العلاج بالأدوية البديلة

بدأ الناس يهتمون بالعلاج بالأدوية البديلة لأنه يمكن أن يخفف بشكل كبير من الألم الناجم عن التهاب الأعصاب المحيطية ، ومن أهم هذه الطرق:

  • العلاج بالابر الصينية
  • الارتجاع البيولوجي
  • التنويم المغناطيسى
  • العلاج بالتأمل

لمزيد من المعلومات حول علاج التهاب عصب الساق ، برجاء قراءة الموضوع التالي: علاج التهاب عصب الساق وأعراضه وأسبابه

أهم طريقة للوقاية من التهاب أعصاب القدم

هناك العديد من الإرشادات التي يمكن اتباعها لحماية نفسك من التهاب الأعصاب المحيطية ، وخاصة للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض أو بأحد الأمراض المزمنة ، مما يزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض ، والأهمية المهمة لطرق الوقاية هذه على النحو التالي:

  • تجنب شرب الكحول ، فالكحول قد يسبب تسمم الخلايا العصبية.
  • الإقلاع عن التدخين ، والذي عادة ما يؤثر على صحة الجهاز العصبي في الجسم.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن والعناصر الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان.
  • إذا اكتسب المريض وزنًا كبيرًا ، فاتبع نظامًا غذائيًا مناسبًا للمساعدة في إنقاص الوزن.
  • احرص على ممارسة الرياضة اليومية بانتظام ، مثل المشي لمدة ساعة والتخرج فيها ، مثل المشي لمدة عشر دقائق من اليوم الأول ، ثم المشي لمدة ربع ساعة في اليوم التالي ، وهكذا.
  • ابتعد عن المواد الكيميائية السامة ، واحرص على عدم ملامسة المواد الكيميائية السامة مباشرة في المنزل أو في العمل ، لئلا تؤثر وتضر بالجهاز العصبي.
  • تجنب استنشاق المواد الضارة مثل الصمغ ومبيدات الآفات.
  • مساعدة الجسم على الاسترخاء من خلال التدليك واليوجا لتخفيف وتسكين الآلام.

لمعرفة كيفية علاج التهاب الأعصاب المحيطية ، اقرأ هذا الموضوع: علاج التهاب الأعصاب المحيطية بالأعشاب

وأخيراً قدمنا ​​لكم الأعراض والأسباب وطرق العلاج والوقاية من التهاب أعصاب القدمين ونأمل أن يرضيك هذا الموضوع وتستفيد منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق