الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة و أسبابه وكيفية الحد منه

الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة و أسبابه وكيفية الحد منه

آلام أسفل الظهر في الشهر التاسع بعد الولادة

آلام الظهر في الشهر التاسع من أصعب الأمور التي تمر بها المرأة الحامل أثناء الحمل ، وهي من الأعراض الطبيعية لآخر فترة حمل ، فهي لا تسبب القلق أو الخوف ، وهي تطور طبيعي للحمل. مع زيادة حجم الجنين ، ألم في الظهر عند المشي أو الانحناء للأمام. في الشهر التاسع ، استمرت آلام الظهر ، وهو أمر طبيعي.

أهم سبب لآلام الظهر في الشهر التاسع

تعاني المرأة الحامل من العديد من الأعراض أثناء الحمل ، وتزداد هذه الأعراض مع اقتراب موعد الولادة ، بما في ذلك آلام الظهر التي تسببها عدة أسباب مختلفة ، منها:

  • زيادة الوزن:

خلال فترة الحمل ، لاحظنا زيادة وزن المرأة الحامل بسبب زيادة وزن الجنين ، وتسبب زيادة الوزن في زيادة ضغط الأوعية الدموية ، مما تسبب في آلام مختلفة في أجزاء الجسم ، مثل آلام الظهر والحوض.

  • التغيرات الهرمونية في الجسم:

نحن نعلم أيضًا أن العديد من التغيرات الهرمونية تحدث عند النساء الحوامل أثناء الحمل ، ومن هذه التغيرات الهرمونية تفرز هرمونًا يسمى هرمون ريلاكسين أثناء الحمل.

  • تغييرات الموقف:

بالنسبة للمرأة الحامل ، نظرًا لزيادة حجم الجنين ، سيكون مركز الثقل مختلفًا ، مما سيضغط على مركز الجاذبية ، مما قد يتسبب في آلام الظهر والحوض.

  • الضغط العاطفي أثناء الحمل:

كامرأة أثناء الحمل ، بسبب التغيرات الهرمونية ، يمكن أن يتسبب ذلك في حدوث توتر وتقلبات مزاجية ، مما يؤدي إلى توتر مستمر ، والذي يمكن أن يسبب الألم في أجزاء مختلفة من الجسم ، وخاصة آلام الظهر وعظام الجسم.

  • عضلات منفصلة:

خلال فترة الحمل ، وبسبب تمدد الرحم ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انفصال العضلات ، وخاصة عضلات المستقيم التي تمتد بين القفص الصدري وعظم العانة ، مما يسبب ألمًا في مؤخرة الرحم والعظام.

كيفية التقليل من آلام الظهر في الشهر التاسع من الحمل

كما نعلم أن آلام ظهر المرأة الحامل ظاهرة طبيعية ، ولكن من أجل تخفيف هذا الألم يمكن اتباع بعض العادات البسيطة للتخفيف من هذا الألم ، ومنها: –

  • قف دائمًا بشكل مستقيم.
  • حافظ على ظهرك مستقيمًا في جميع الأوقات.
  • عند الوقوف ، تكون المسافة بين القدمين أوسع وتشعر بمزيد من الراحة عند الوقوف.
  • حافظ على كتفيك للخلف دائمًا.
  • تنحني ظهر العديد من النساء الحوامل إلى الخلف ، مما يزيد الضغط على أسفل الظهر ويزيد من الألم ، لذلك من المهم الحفاظ على الظهر مستقيماً قدر الإمكان.
  • يوصى بعدم الوقوف لفترة طويلة ، وإذا قمت بذلك فمن الأفضل أن تدعم قدم واحدة على كرسي صغير من وقت لآخر لرفع القدم نسبيًا والتبادل بين القدمين.
  • من الأفضل عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي أو لمعان الأحذية أثناء الحمل لمدة تسعة أشهر ، فهذه هي أفضل وأفضل أنواع الأحذية أثناء الحمل.
  • لا ينصح بالنوم على ظهرك أو بطنك أثناء الحمل ، ولكن يفضل النوم على كلا الجانبين ، وثني ركبتيك واستخدام الوسائد والمراتب الطبية لجعل الجانب الأيسر أكثر راحة وهو المفضل.
  • أثناء الحمل ، لا تحرك الأشياء عن الأرض لتجنب الانحناء للخلف ، ولكن إذا لزم الأمر ، فمن الأفضل ثني ركبتيك بشكل أفضل.
  • من أفضل الطرق لتخفيف آلام الظهر الضغط على الماء الساخن أو البارد في أسفل الظهر.
  • هناك تمارين بسيطة لتخفيف آلام الظهر أثناء الحمل ، مثل المشي أو السباحة أو التمدد للخلف.
  • يمكن أن تساعد ممارسة اليوجا والتأمل على استرخاء الأعصاب وتقليل التوتر
  • يمكن إجراء العلاج الطبيعي أو الوخز بالإبر ، ولكن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب.

كما يمكنك قراءة المواضيع التالية: أعراض الحمل بعد إزالة الجنين في اليوم العاشر

استشر طبيبك عندما تعانين من آلام أسفل الظهر في الشهر التاسع من الحمل

في بعض حالات آلام الظهر يتطلب الأمر عناية طبية فورية ومنها: –

  • إذا شعرت المرأة الحامل بخدر في أطرافها أو أيديها أو أقدامها.
  • عندما ترتفع درجة حرارة الجسم.
  • عندما تشعر بألم عند التبول أو لا تستطيع التبول من الألم.
  • في حالة حدوث نزيف مهبلي.
  • الإفرازات المهبلية متكررة بشكل غير عادي أثناء الحمل.
  • عندما تشعر بألم شديد في أسفل ظهرك لا يطاق
  • استمرت شدة وشدة آلام الظهر لمدة أسبوعين.
  • عندما تجد أن آلام الظهر تحدث في وقت معين من اليوم ، وتشعر بالألم يومًا بعد يوم.

اقرئي المزيد عن هذا الموضوع: متى يظهر الجنين في كيس الحمل وفي أي أسبوع

بعض الآلام الشائعة في الشهر التاسع من الحمل

  • من أكثر الآلام شيوعًا التي تشعر بها النساء في نهاية الحمل هي الحموضة المعوية الناتجة عن الارتجاع المعدي المريئي ، والتي تنتج عن التغيرات في الهرمونات خلال هذه الفترة.
  • في الشهر التاسع من الحمل ، تحدث تقلصات العضلات دائمًا بسبب نقص المغنيسيوم ، والمغنيسيوم مهم لتقلص العضلات ، وعادة ما تحدث هذه الحالة في الليل.
  • أثناء الحمل يجب اتباع عادات الأكل السليمة ، لأن الإمساك واضطراب المعدة وانتفاخ البطن يحدث غالبًا ، لذلك يجب شرب الكثير من الماء وتناول المزيد من الخضار والفواكه لأنها غنية بالألياف.
  • تدرب بحرص.

كيفية اتباع نظام غذائي أثناء الحمل

يجب أن تكون زيادة الوزن خلال الأشهر الستة من الحمل في حدود معينة. كما أن الزيادة المفرطة ستسبب مشاكل للأمهات والأطفال. ومع ذلك ، فإن اتباع عادات الأكل الصحيحة يمكن أن يحافظ على صحة الأمهات والأجنة ويتجنب أي مشاكل صحية. ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية:

  • يعتبر الحديد من أهم العناصر الغذائية التي يجب على الأمهات تناولها كل يوم ، لأن 27 ملليغرام من الحديد يومياً يجب أن تدخل جسم المرأة الحامل من خلال تناول أو تناول المكملات الغذائية الغنية بالحديد.
  • يعتبر الزنك أحد العناصر الأساسية التي يتم تناولها أثناء الحمل لأنه مهم لكل من الأم والجنين ويمكن أن يمنع الولادة المبكرة.
  • يجب تناول حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل ، لأن جسم المرأة الحامل يحتاج إلى 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يومياً ، وهو أحد العناصر الأساسية لجسم الإنسان.
  • يعتبر فيتامين د أيضًا من أهم الفيتامينات للحوامل والأجنة ، حيث يمكنك الحصول على فيتامين د من خلال التعرض اليومي لأشعة الشمس واستهلاك 10 ملغ من فيتامين د يوميًا.

يمكنك أيضًا قراءة نصائح حول العذارى في الأشهر الأولى: نصائح حول العذارى في الشهر الأول وأعراض الحمل

في نهاية هذا الموضوع نتمنى أن نكون قد غطينا جميع أسباب الشهر التاسع ذات الصلة بالمرض وطرق العلاج الطبيعية وكل ما يتعلق بكيفية تخفيف آلام وأعراض الشهر التاسع من الحمل بشكل مفصل وبطريقة شاملة. كل ما يتعلق بالحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق