حجم الأصول السعودية المستثمرة في الخارج عام 2019

حجم الأصول السعودية المستثمرة في الخارج عام 2020

تتكون الأصول السعودية المستثمرة في العديد من البلدان في الخارج من عدة استثمارات رئاسية ، في المقام الأول استثمارات المحافظ ، والتي تتكون من الاستثمارات المباشرة في المملكة ، وحقوق الملكية ، وأسهم الصناديق المشتركة ، وسندات الدين والاستثمارات الأخرى التي تتكون من قروض تجارية ، وقروض ، وعملات أجنبية ، وودائع وحسابات مدينة أخرى. الأصول الاحتياطية المكونة من الذهب النقدي وحقوق السحب الخاصة والمركز الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي والاستثمارات في الأوراق المالية والأموال والودائع. وبحسب بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي – مؤسسة النقد العربي السعودي ، فقد زادت هذه الأصول بنسبة 8.86٪ على أساس سنوي بنهاية الربع الثالث من عام 2020 ، 346.94 مليار ريال ، بزيادة في الاستثمارات المباشرة بأكثر من 20٪ مقارنة بنفس الفترة قبل 2018. . .

حجم الأصول السعودية المستثمرة في الخارج

ارتفع الحجم الإجمالي للأصول السعودية المستثمرة في الخارج إلى نحو 4.261 تريليون ريال سعودي ، أي ما يقدر بنحو 1.136 تريليون ريال ، مقابل 3.914 تريليون ريال سعودي بنهاية الربع الثالث من العام السابق ، أي ما يقدر بنحو 1.044 تريليون دولار. ارتفعت قيمة الاستثمارات السعودية في الخارج بنسبة 2٪ بنهاية الربع الثاني من العام الماضي ، بزيادة قدرها 83.21 مليار ريال سعودي ، أي ما يعادل 22.19 مليار دولار ، مقابل ما يعادل 4.178 تريليون ريال سعودي ، أي ما يعادل 1.114 تريليون دولار.

قيمة الاستثمارات السعودية المباشرة المستثمرة في الخارج

وجاءت الزيادة على أساس سنوي في حجم الأصول السعودية المستثمرة في الخارج بنهاية الربع الثالث من عام 2020 ، حيث ارتفعت قيمة الاستثمارات المباشرة في الخارج بنسبة 21.3٪ بما يعادل 75.22 مليار ريال سعودي أي 20.06 مليار دولار ، وارتفعت الاستثمارات السعودية المباشرة في الخارج إلى 428.12 مليار ريال. . السعودية ، أو ما يعادل 114.17 مليار دولار نهاية الربع الثالث من العام الماضي 2020 ؛ مقارنة بـ 352.9 مليار ريال سعودي بنهاية الربع الثالث من عام 2018 ، أو ما يعادل 94.11 مليار دولار ، سيزيد صندوق الاستثمارات العامة السعودي حجم أصوله الخارجية بنهاية عام 2030 ، عقب زيادة أصول الصندوق من 2016 إلى 2016. وهي تعمل على رفعه إلى ما يقرب من تريليوني دولار أمريكي. 2018 يتضاعف بنحو 500 مليار ريال سعودي ، أي ما يعادل 133.33 مليار دولار ، بنحو تريليون ريال سعودي ، أي ما يعادل 266.7 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق