مجلس التعاون الخليجي يؤكد أنه كيان واحد ويواجه جميع المخاطر

مجلس التعاون الخليجي يؤكد أنه كيان واحد ويواجه جميع المخاطر

أعلن مجلس التعاون الخليجي ، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، مسؤول الحرمين الشريفين ، أن المجلس في وحدة واحدة ، ويمكنه مواجهة جميع المخاطر والصعوبات من خلال الالتزام بالمبادئ التي وضعها قادة دول مجلس التعاون الخليجي في ميثاقه المعتمد في مايو 1981. والهدف هو العمل على التنسيق والتكامل الكامل بين دول مجلس التعاون الخليجي حتى يتم تحقيق الوحدة المنشودة.

أهم نتائج الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

أبرز رئيس المجلس الملك سلمان بن عبد العزيز عددا من الخطوات التي يجب اتخاذها لتحقيق أهداف الأهداف الخليجية:

1- ضمان التكامل العسكري والأمني ​​واتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك ، بحيث يتم تأمين جميع الأراضي والمياه الإقليمية والمواقع الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي باتفاقية دفاع مشترك.

2- العمل من أجل الوحدة الاقتصادية بين دول مجلس التعاون الخليجي.

3- اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالمنافسة العالمية مع التكامل التجاري.

4- تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون الخليجي من خلال التعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية السياسية والمؤثرة والتنسيق الاقتصادي والثقافي والأمني.

5- تحديث أطر العمل المشتركة لتحقيق نماذج تكميلية وتعزيز دور الأمانة العامة في تنفيذ جميع الخطوات التكميلية والالتزام بالجداول الزمنية لمواجهة التحديات وتحقيق جميع أنواع أهداف الحوكمة.

6- المحافظة على قوة مجلس التعاون الخليجي وقوته ، وضمان الوحدة الصافية بين الدول الأعضاء ، وإعداد الجيل الذي يمكنه مواجهة التحولات الجديدة في منطقة الخليج والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق