تخصصات الجامعة السعودية الالكترونية وفروع وشركاء الجامعة السعودية الإلكترونية

تخصصات الجامعة السعودية الالكترونية وفروع وشركاء الجامعة السعودية الإلكترونية

تخصصات الجامعة السعودية الالكترونية تعد الجامعة الإلكترونية بالسعودية هي إحدى أهم جامعات المملكة الحكومية، وإحدى أكثر الجامعات العربية التكنولوجية تقدمًا، وهي مؤسسة تابعة للتعليم العالي السعودي بشكل أساسي؛ لذا سنتكلم اليوم عبر موقع إيجي بريس عن تخصصات الجامعة السعودية الإلكترونية بشيء من التفصيل.

تخصصات الجامعة السعودية الإلكترونية

  • لقد أصبحنا في عصر من أهم أولوياته هو التعليم بشكل عام، واستخدام تقنيات التكنولوجيا الحديثة في الدراسة عن بعد، واستغلال البنية التحتية القوية للبلاد في دراسة شتى التخصصات بشكل منزلي، أو هجين.
  • الجامعة السعودية الإلكترونية تعتبر من أقوى الجامعات التي تتيح لطلابها تقنيات حديثة، ونظم معلومات متطورة، وآخر مستجدات عالم الاتصالات الرقمي، وأساليب التعلم عن بعد المواكبة لعصرنا الحالي.
  • تمنح الجامعة لمنتسبيها درجة البكالوريوس، وكذلك الدرجات المختلفة من الدراسات العليا المعترف بها عالميًا، كما توفر مجموعة كبيرة من الدورات التدريبية في مجالات متعددة من متطلبات سوق العمل.
  • من تخصصات الجامعة السعودية الإلكترونية تخصص العلوم المالية، والإدارية، والحوسبة المعلوماتية، ومجال العلوم الصحية والتطبيقية، وكذلك الدراسات النظرية، وسنتطرق لشرح هذه التخصصات في هذا المقال.

تاريخ الجامعة وإنشائها

  • أمر الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بمرسوم ملكي أن تقام جامعة السعودية الإلكترونية، وتم ذلك في عام 2011م.
  • جاءت تلك الموافقة الرسمية على ضم هذه الجامعة ضمن مؤسسات التعليم العالي الحكومية؛ لتوفير كافة سبل التعلم الممتد مدى الحياة، وكان هذا هو الهدف السامي للمملكة من تأسيس هذه الجامعة.

لمحة عن النظام التعليمي بالجامعة

  • تم تأسيس الجامعة السعودية الإلكترونية بالاشتراك مع عدد من الجامعات الدولية المعروفة عالميًا.
  • يعتمد نظام التدريس في هذه الجامعة الإلكترونية على التعليم الهجين، أو النظام المدمج للتعليم.
  • وسمي نظام التعليم الهجين بهذا الاسم لأنه يجمع بين التعليم عن بعد باستخدام وسائل التقنية المختلفة، وأنت في منزلك، وبين الحضور في الجامعة لتلقي الدروس بشكل مباشر وجهًا لوجه مع الأساتذة المختصين.
  • ترنو الجامعة إلى بناء مجتمع من العلماء، والاقتصاديين الذين يمتلكون الموهبة، والرؤية المختلفة السديدة، والمعرفة الكاملة، وذلك لجعلهم مؤهلين لمتطلبات سوق العمل.
  • كما تهدف هذه الجامعة إلى أن تصبح مؤسسة وطنية مخلصة تمثل المملكة، وتعتبر بيت الخبرة في كل مجال من مجالاتها التي ذكرناها سابقًا.

القيمة الفعلية للجامعة

  • تكمن القيمة الحقيقية للجامعة السعودية الإلكترونية في أن القائمين عليها من إداريين، وعاملين بهيئة التدريس بالجامعة يهتمون في المقام الأول بتطوير عقول الشباب؛ فهم أمل الوطن، وزهرة مستقبل البلاد.
  • مع ما يشهدها عالمنا الحالي من تقدم كبير في مجال تكنولوجيا المعلومات، والحوسبة الرقمية، تتوجه عقول الشباب إلى استخدام تلك التقنيات الحديثة في تلقّي العلم بطريقة أبسط من الطرق التقليدية.
  • ولهذا السبب قررت المملكة العربية السعودية أن تنشئ صرحًا تعليميًا يوفر هذا المطلب الشبابي لمن يرغب فيه من شباب الوطن من ذوي الطموح العالي.
  • والجانب الإيجابي من الموضوع أن هذه الجامعة لا تتبع القطاع الخاص ذو التكاليف الباهظة، ولكن هي جامعة حكومية خالصة، تمتلك العديد من التخصصات الضرورية في كثير من المجالات العلمية الحيوية، وهو ما سنتعرف عليه اليوم.

فروع وشركاء الجامعة السعودية الإلكترونية

  • لا تقتصر الجامعة السعودية الإلكترونية على مكان واحد فقط، بل تنتشر في كافة أنحاء المملكة، وتمتلك العديد من الفروع مثل فروع جازان، الأحساء، تبوك، الجوف، الطائف، أبها، المدينة المنورة، القصيم، جدة، الدمام، والرياض.
  • من أهم الشراكات التي ساعدت بشكل كبير في إنشاء الجامعة السعودية الإلكترونية جامعة كولورادو، وجامعة فرانكلين، وجامعة أوهايو، ونظام البلاك بورد، وجامعة تونس المنار، والمكتبة السعودية الرقمية، ونظام إي إف، ومعهد فلوريدا التقني.

الصحافة داخل الجامعة

  • تمتلك الجامعة جانبًا صحافيًّا فريدًا، ومميزًا، حيث تختص إدارة العلاقات العامة بالجامعة، وقسم الإعلام بها على وجه الخصوص بإصدار، والإشراف على مجلة إلكترونية خاصة بالجامعة.
  • وسميت الصحيفة الإلكترونية التي أصدرها قسم الإعلام باسم صحيفة “جسر”، وهي صحيفة تهتم بشؤون الجامعة المختلفة، وتهدف إلى ترسيخ شكل معين، وثابت عن الجامعة السعودية الإلكترونية في أذهان كافة القراء.

كلية الحوسبة والمعلوماتية

توفر الكلية برنامجًا لتدريس تقنيات المعلومات، ومهارات التخطيط، والتنفيذ، والصيانة الخاصة بالبنية التحتية، وذلك لاستخدامها في المؤسسات المختلفة، وفيما يلي نستعرض تفاصيل برنامج الكلية، والتي تعتبر من أهم تخصصات الجامعة السعودية الإلكترونية.

أهداف برنامج الكلية

  • أن تساعد هذه الكلية في الهدف المطلوب من خطة المملكة الخاصة بمجال التقنية، والاتصالات، وتحقيق متطلبات سوق العمل في هذا المجال، وسد حاجته، والعجز في عدد المتخصصين في المجال التقني، حيث ويتوجه العالم إلى الاقتصاد المعرفي.
  • زيادة عدد الجامعات السعودية التي تستخدم تقنية التعلم التقني في دراسة مرحلة البكالوريوس، والتي كانت 6 جامعات من أصل 20 جامعة حكومية بالمملكة.
  • إيجاد الحلول التقنية المبتكرة، والمتقدمة لتطوير مستويات سوق العمل، والتحقيق السريع لأهداف مؤسسات الوطن.
  • حسن توجيه الموارد البشرية، والمادية داخل هذه المؤسسات في الاتجاه الصحيح، وإدارتها على أكمل وجه بشكل أكثر دقة، وتطورًا.
  • مجاراة الواقع المجتمعي العالمي، والذي شهد العديد من التطورات في وقت قصير في هذا المجال مؤخرًا، واستخدام التقنيات الضرورية التي تساعد في تحديث نظام العمل داخل المنشآت المختلفة بالمملكة.
  • تأسيس محتوى رقمي سهل التعامل معه من قبل القائمين على العمل بالأماكن الحيوية المختلفة بالبلاد، وإدارة هذا المحتوى بشكل أكثر احترافية.
  • المدة الزمنية للدراسة بالكلية تستمر الدراسة بهذا التخصص لثمانية فصول دراسية.

الفرص المتاحة لخريج الكلية في سوق العمل

تتيح الجامعة لخريجي كلية الحوسبة، والمعلومات العديد من فرص العمل مثل وظيفة إداري قواعد البيانات، والإداري المساعد له، وإداري شبكات الحاسب، ومشرف على تسجيل المعلومات، ومشرف مشغل لأجهزة الحاسب الآلي، وأخصائي دعم فني، ومطور مواقع.

كلية العلوم الإدارية والمالية

1- قسم إدارة الأعمال

  • يعد قسم الإدارة من أهم أقسام كلية العلوم الإدارية، والمالية؛ وذلك لأنه يساهم في تخريج مختصين في الإدارة ذوي مهارة كبيرة في إدارة، وتنظيم المشاريع التي سيشرفون عليها.
  • كما يستطيعون وضع خطط قوية للإشراف على المنظمات والوحدات المختلفة، واتخاذ القرارات، وعملية الرقابة الإدارية على المنظمات.
  • كما يهتم هذا البرنامج بتجهيز شخصية المدير، عارفًا بالأساليب العلمية الحديثة في الإدارة، وممتلكًا للمهارات المتعلقة بالتنظيم، والتوجيه، والتخطيط، والوظائف المالية، وإدارة الموارد البشرية، وتسويق المنتجات، والتعامل مع البيئات الخارجية.
  • يوفر القسم برنامجًا تكامليًا في تعليم المهارات التي يتطلبها سوق إدارة الأعمال، والاستراتيجيات الوظيفية المتعلقة بهذا التخصص، وسياسات إدارة المنظمات، والمشاريع التجارية، وتنظيم عمل الموارد البشرية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات.
  • تستخدم الكلية في هذا القسم طرق مختلفة في تدريس الجانب العملي من التخصص، وذلك في كثير من المقررات التي تقتضي تدريبًا عمليًا لاجتيازها، وتتنوع طرق التقييم، والتدريس في هذا القسم.

أهداف برنامج الكلية في هذا القسم

  • يهدف هذا القسم إلى استيعاب مقتضيات المنظمات المختلفة في ممارسة الوظائف الإدارية، وتجهيز الأهداف التي تحتاجها كل منظمة أو وحدة إدارية.
  • كما تهتم الكلية بتحديد الصلاحيات المسموح بها لكل عضو من أعضاء المنظمة، ومهامه، ومسؤولياته، وتشجيع هؤلاء الأعضاء على تحقيق أهداف المشروع.
  • تعليم الطلاب الطريقة المثلى لتقييم أداء القائمين على العمل، واتخاذ بعض القرارات لتصويب أخطائهم، وتنظيم العمل باستراتيجيات ذات مدى بعيد.
  • تدريس الطرق الحديثة في تحديد المشكلات، والتهديدات، والتحديات التي ستواجه الإداريين من البيئة الخارجية للمنظمة، واستخدام وسائل التكنولوجيا المتقدمة في حل تلك المشكلات، ومواجهة التحديات المختلفة.

المدة الزمنية للدراسة بهذا القسم

تمتد الدراسة بهذا القسم لمدة 4 أعوام دراسية

المسوغات الخاصة ببرنامج القسم

  • ضرورة وأهمية دور الوظائف الإدارية في المشاريع، والمؤسسات المختلفة، والحاجة المستمرة لدى سوق العمل لمتخصصين في مجال إدارة الأعمال.
  • طلب المملكة الدائم لكوادر للعمل في الإدارة بالمؤسسات المختلفة في البلاد، ورغبة كمية كبيرة من الشباب في دراسة مجال الإدارة.

2- قسم المحاسبة

  • يعتبر قسم المحاسبة من الأقسام المهمة في مجال الأعمال الحرة، والحكومية، ويقبل عليه الكثيرون؛ لأنه أساس استخراج المعلومة المحاسبية، والتي تعتبر العامل الأهم في اتخاذ القرار.
  • لذا كان من الضروري تأسيس هذا القسم لسد الحاجة لمتخصصي المحاسبة، وتعزيز مبدأ التنافس في مجال الاقتصاد، وتوفير الكوادر ذات المؤهلات القوية القادرة على المنافسة.
  • يعتبر برنامج الدراسة في قسم المحاسبة برنامجًا تكامليًا، حيث تتمثل الدراسة فيه في تعلم بعض المعارف المهمة للكوادر التي تنسب إليهم أعمال المحاسبة، ومسئولية تنظيم الحسابات داخل المؤسسات.
  • يقوم خريج هذا القسم بتسجيل عمليات وأنشطة المنظومة التي يعمل بها بداخل الذمة المالية لها، وذلك وفقًا لنظم المحاسبة العالمية المتعارف عليها، والتي تعتمدها المملكة.
  • وكذلك يمكنه تجهيز مستندات خاصة بوثائق المنظمة الختامية الخاصة بالمحاسبة، كما يمكنه أن يقوم بمهمته الوظيفية مستقلًا بذلك، أو يعمل كمراجع قانوني.
  • يتم تجهيز الطالب في مجال إدارة الأعمال أولًا، ثم يتم تعريفه الأساسيات المعلوماتية، والأدوات التي يمكن استخدامها في هذا المجال العلمي، ويمنح البرنامج الطالب الخريج منه كمية كافية من المعلومات في المحاسبة المالية، والضريبية، والإدارية.

المدة الزمنية للدراسة بهذا القسم

تمتد الدراسة بهذا القسم لمدة 4 أعوام دراسية

أهداف برنامج الكلية في هذا القسم

  • التمهيد لنظم المحاسبة داخل المنظمات العملية المختلفة، وتقييد العمليات المختلفة داخل المنظمة بشكل محاسبي.
  • إدارة ملفات المحاسبة الختامية، والوثائق المختصة داخل المنظمة، ومراجعة الحسابات داخل المنظمة.
  • التصديق، والمراجعة القانونية للحسابات المختلفة، وتوظيف وسائل التكنولوجيا المختلفة في ممارسة الأعمال المحاسبية داخل المؤسسة، مع إمكانية دراسة الدرجة العليا في المجال داخل الجامعة.

المسوغات الخاصة بهذا القسم

  • الأهمية الكبيرة لوظيفة المحاسب داخل أي منظمة عمالية، والحاجة المستمرة لخريجي المحاسبة داخل سوق العمل السعودي، والدولي.
  • حاجة المملكة الدائمة لكوادر في مجال المحاسبة للعمل داخل البلاد، وأن هذا القسم واسع المجال، ويدخل في العديد من الأعمال الحكومية، والخاصة.
  • حاجة سوق العمل للمراجعين القانونيين، والمدققين في المعلومات المحاسبية، وزيادة مسؤولية المحاسبين العاملين بالهيئات المختلفة.
  • رغبة كثير من الشباب بمختلف الجامعات في تعلم مجال المحاسبة بشكل تخصصي دقيق، لقيادة منظمات البلد الاقتصادية، وغير الاقتصادية؛ لتنمية الاقتصاد الوطني، وجعله ينافس الاقتصادات العالمية الكبرى بشكل دائم.

الفرص المتاحة لخريج القسم في سوق العمل

يمكن لخريج هذا القسم العمل في عدة وظائف منها المحاسب، والمحاسب المساعد، والمحلل الحسابي، ومدقق الحسابات، ومساعده، والمحاسب القانوني، والمراجع كذلك، وباحث، وأخصائي الميزانيات، ومدقق، ومحقق المعاشات الخاصة بالمتقاعدين.

3- قسم التجارة الإلكترونية

  • ازدادت الحاجة العالمية لخريجي قسم التجارة الإلكترونية، حيث تطور قطاع الأعمال في هذا المجال بشكل كبير، وبمعدل شاسع، مع التراجع في باقي المجالات التجارية العادية.
  • تراجعت معدلات العمل في تجارة المواد الغذائية، وتوزيع التجزئة بالأحياء المختلفة، واندفع الناس إلى التجارة الإلكترونية بشكل ملحوظ، وذلك مع الإنترنت ذو السرعات الفائقة بالمملكة، وانتشار الأجهزة الإلكترونية بين جميع المواطنين.
  • انتشرت التجارة الإلكترونية بشكل إداري، أو تسويقي، وجذبت عددًا هائلًا من الكوادر الطلابية، وخريجي الجامعات التجارية.
  • يتخرج الطالب من قسم التجارة الإلكترونية متخصصًا في تنظيم، وإدارة الأنشطة التجارية في السوق الإلكتروني، وذلك باستخدام أجهزة الكمبيوتر، والجوال كذلك.
  • تقوم الجامعة بتدريس الطالب الاستراتيجيات التجارية المختلفة، وطرق تصميم المواقع الخاصة بهذا الغرض، وحل مشاكل الملكية الفكرية للأنواع المختلفة للتجارة الإلكترونية.
  • يصبح خريج الكلية قادرًا على تطوير وسائل التجارة الإلكترونية المختلفة، وتسويق المنتجات من خلال مواقع العالم الافتراضي عبر الإنترنت، وذلك من خلال 130 ساعة معتمدة من الدراسة، والتدريبات العملية على هذا المجال.

أهداف برنامج الكلية في هذا القسم

  • تخريج طالب مواكب لاحتياجات سوق العمل، ومتطلباته من قدرات، ومهارات في مجال التجارة الإلكترونية.
  • إعداد طالب قادر على ممارسة التجارة عبر الإنترنت بشكل تطبيقي، واتخاذ أهم القرارات الحاسمة الخاصة بمؤسسات، وشركات التجارة الإلكترونية، واستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في نشر المنتجات على مستوى دولي.
  • يستطيع خريج الكلية تصميم مواقع متطورة تمتلك العديد من المحتويات الخاصة بالتسويق، وتنظيم عرض المنتجات باستخدام التكنولوجيات المتنقلة المختلفة، وإعداد سياسات تنظيم، وتطوير العمل في هذه المؤسسات.

المسوغات الخاصة بهذا القسم

  • حاجة سوق العمل في الآونة الأخيرة لخريج قسم التجارة الإلكترونية بشكل ملحوظ، ووجود بيئة تقنية خصبة لاستغلالها في هذا المجال، مما جعل المملكة تنطلب العديد من الكوادر المختصة فيه لاستثمار التطور التكنولوجي بالبلاد.
  • الرغبة الملحة لدى الشباب للتخصصات المهتمة بالجانب التكنولوجي، ومواكبة العصر، واتجاه العالم كله للميكنة والحوسبة لكافة الأعمال.

الفرص المتاحة لخريج القسم في سوق العمل

يتيح برنامج التجارة الإلكترونية العديد من الوظائف لخريجيه مثل مدير التجارة الإلكترونية، ومحللي ذكاء العمل، والتجزئة الإلكترونية، وذكاء الأعمال، ومستودعات قواعد البيانات، ومستشاري الأعمال الإلكترونية، وأمن المعلومات، ومطوري المواقع، وباحثي المعلومات.

4- قسم العلوم المالية

  • تنامى دورة المؤسسات المالية في المجال الاقتصادي، وأصبح تخصص العلوم المالية ضرورة ملحة للدراسة بالجامعات المختلفة.
  • لا توجد أي كلية متخصصة في إدارة الأعمال، ولا تمتلك مؤهلات لدراسة العلوم المالية، وهناك علاقة قوية بين البنوك، والمشروعات التجارية المختلفة، ولتوطيد هذه العلاقة وجب وجود تخصص المالية لتعلم استثمار موارد الدولة المالية بشكل صحيح.

أهداف برنامج الكلية في هذا القسم

  • الهدف من برنامج الكلية في هذا القسم، وهو من أهم تخصصات الجامعة السعودية الإلكترونية، هو تخريج طالب قادر على تحديد قرارات مالية حاسمة في تمويل، واستثمار المشروعات.
  • التخطيط لمعرفة الحاجات المالية على المدى الطويل، والقصير كذلك، وتقييم بعض الأفكار الاستثمارية، ومدى جدواها، والعائد المادي منها، وعوامل الخطر التي تهددها، لاتخاذ المستثمر قراره النهائي بخصوصها.
  • تقييم أداء بعض المنظمات المالية، واستخدام الوسائل المتطورة الحديثة في هذا التقييم، ومعرفة اتجاهات، وسياسات سوق المال، والأعمال، والعمل على تنظيم المحافظ المالية كذلك.

المدة الزمنية للدراسة بهذا القسم

تمتد الدراسة بهذا القسم لمدة 4 أعوام دراسية

المسوغات الخاصة بهذا القسم

  • علو مكانة رواد المال، والأعمال، وأهمية هذا التخصص في المجال الاقتصادي العالمي، والمحلي.
  • قلة أعداد المتخصصين في مجال المال داخل البلاد، والرغبة في توفير موارد بشرية، وكوادر قوية في إدارة ماديات المشروعات، والمنظمات الوطنية المتعددة.

الفرص المتاحة لخريج القسم في سوق العمل

يتيح برنامج العلوم المالية العديد من الوظائف لخريجي مثل مدير، وباحث، ومستشار مالي، ومحلل وسيط مالي كذلك.

كلية العلوم الصحية

  • تنقسم كلية علوم الصحية لعدة أقسام منها قسم المعلوماتية الصحية، وقسم الصحة العامة، وهي من أهم كليات الجامعة، وأكثرها إقبالًا من الطلاب.
  • يهتم قسم المعلوماتية الصحية بالتطبيق الإلكتروني لمجالات الصحة المختلفة، ووجود سجل طبي لكل مؤسسة، والطب الاتصالي، والرعاية عن بعد، وتدريس بعض التقنيات الهامة للمشاركة في سوق العمل.
  • يعطي هذا القسم فرصة الحصول على وظائف أخصائي معلوماتي إكلينيكية، وتطبيقات صحية، وأنظمة صحية، ومحلل بيانات طبية، ورئيس خدمات الترميز السريرية، وباحثين معلوماتيين، أعضاء هيئة تدريس جامعيين.
  • كما يهتم قسم الصحة العامة بالمشاريع، والبرامج الصحية الخاصة بهذا المجال، ودراسة الأشكال العالمية للأمراض المتعلقة بهذا القسم، ودراسة علوم الأوبئة، وطرق التوعية بذلك، ونظريات ضمان الجودة، والوقاية داخل المستشفيات.
  • يتيح هذا القسم فرصة الحصول على فرص وظيفية مثل وظائف الصحة البيئية، والمهنية، والبحث، والتطوير، والتدريس الجامعي، والثقافة الصحية، والإحصاء الطبي.

وبهذا نكون قد تناولنا تخصصات الجامعة السعودية الإلكترونية بشيء من التفصيل، وعرفنا نظام الدراسة بكافة التخصصات داخل الجامعة، والفرص الوظيفية المتاحة لخريجي كل قسم، آملين لكل الطلاب، والطالبات دوام السداد، والتوفيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق