شراكة سعودية فرنسية لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية باستثمارات 200 مليون ريال

شراكة سعودية فرنسية لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية باستثمارات 200 مليون ريال

في إطار خطة المملكة العربية السعودية لزيادة الاستثمارات “غير النفطية” لتنفيذ خطة “إصلاح 2030” التي اعتمدها الأمير محمد بن سلمان ، أعلنت الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية عن إطلاق شراكة بين المملكة العربية السعودية وفرنسا لإنتاج الألواح الشمسية.

جاء ذلك في تغريدة للمسؤول على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وقال:

وأضاف “نحتضن بدء شراكة سعودية فرنسية بين شركة Optimum Tracker الفرنسية وشركة الرشيد للاستثمارات البترولية لتصميم وتصنيع الألواح الشمسية المتطورة باستثمار 200 مليون ريال”.

أقامت هيئة الاستثمار الشراكة بين الجانبين في حفل أقيم في الرياض يوم الخميس ، بحضور الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية والمؤسس المشارك ميدين ميشوت دي ويل ، وكذلك الشيخ راشد الرشيد الرئيس التنفيذي لشركة الرشيد للاستثمارات البترولية ، اللواء. وقع بحضور محافظ هيئة الاستثمار إبراهيم بن عبد الرحمن العمر.

تفاصيل مشروع الشراكة الفرنسية السعودية لتصنيع الألواح الشمسية

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” أن مشروع الطاقة الشمسية الجديد يعمل على “تصميم وإنتاج أنظمة التركيب والبناء للألواح الكهروضوئية بطاقة تصل إلى 150 ميغاوات” ، وتبلغ قيمة الاستثمار المبدئي للمشروع نحو 200 مليون ريال سعودي. يخلق حوالي 1000 وظيفة مباشرة بالإضافة إلى الوظائف غير المباشرة.

قد تكون مهتمًا بـ:
بلغت صادرات النفط الخام السعودي أعلى مستوى في 6 أشهر في أكتوبر

تهدف المملكة العربية السعودية إلى تنويع مصادر الطاقة لديها من خلال خطة تهدف إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة في إجمالي استهلاك المملكة من أقل من 1٪ إلى 30٪ بحلول عام 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق