هل يتكرر التهاب العصب السابع

عدوى الأعصاب السابعة متكررة ، وأعراضها وأسبابها وتشخيصاتها وعلاجاتها هي قصة السفر اليوم. بارد.

يسبب هذا الالتهاب العديد من الأعراض المرضية ، ولكن هل ستعود العدوى العصبية السابعة؟

هل تتكرر عدوى العصب السابع

هل ستعاود العدوى العصبية السابعة؟ هذا السؤال شائع بين أولئك الذين سبق أن أصيبوا بعدوى العصب السابع. الجواب ، الذي أكده العديد من الأطباء ، هو أنه على الرغم من أن العدوى يمكن أن تحدث عدة مرات ، إلا أن عدوى العصب السابع تتكرر مرة واحدة فقط.

ما هي العدوى العصبية السابعة؟

العصب السابع هو أحد الأعصاب القحفية في الوجه ويسمى السابع (بارسي الولادة) ، ويتحكم في عدة أشياء:

  • يُظهر تعابير وجه مختلفة مثل الضحك والبكاء والابتسام والعبوس.
  • التحكم في عضلات الوجه.
  • اسمح لأي شخص أن يشعر بالجلد على الأذنين والوجه.
  • يتحكم العصب السابع في العديد من الغدد مثل الغدد تحت الفك السفلي والغدد الدمعية وتحت اللسان.

لاحظ أن التهاب العصب السابع يمكن أن يؤدي إلى شلل الوجه وفقدان السيطرة على عضلات الوجه.

أسباب العدوى العصبية السابعة

هل ستعاود العدوى العصبية السابعة؟ يمكن أن تتكرر العدوى العصبية السابعة نتيجة لمجموعة من الأسباب التي يُعتقد أنها العوامل الرئيسية في تطور الالتهاب ، وتشمل هذه الأسباب:

1_ العدوى بالفيروس

تعد العدوى الفيروسية من أبرز أسباب العدوى العصبية السابعة. أمثلة على الالتهابات الفيروسية التي تسبب الالتهاب هي:

  • عدوى النكاف.
  • عدوى الهربس التناسلي.
  • عدوى الحصبة الألمانية.
  • عدوى الأنفلونزا ، وخاصة النوع ب.
  • عدوى جدري الماء.
  • عدوى فيروسية تصيب الأعضاء التناسلية.
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا.
  • عدوى السعفة.
  • عدوى فيروسية في القدمين واليدين والفم.
  • عدوى فيروسية تسبب لطخة حرارية.
  • الالتهابات التي تصيب جهاز المناعة.

2- الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى

يمكن أن يكون سبب العدوى العصبية السابعة أيضًا عدوى بأمراض أخرى ، ومن الأمثلة على الأمراض التي تسبب الالتهاب العصبي السابع:

  • نوع ثاني من مرض السكري ، وخاصة تلك التي تسبب اضطرابات السكر في الدم.
  • التعرض لمرض لايم.
  • صداع مستمر.
  • تصلب متعدد.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • التعرض لنزلات البرد.
  • أنا أعاني من متلازمة غيان باريه.
  • الوهن العضلي الوبيل.
  • الساركويد.
  • وجود كيسات دهنية في الحجرة الخلفية للدماغ.
  • التعرض لقرح الفم.
  • تلف الأعصاب.
  • حدوث أورام حميدة.
  • السكتة الدماغية أو التعرض للسكتة الدماغية.
  • العدوى بسبب الاضطرابات المناعية.

3 _ أسباب إصابات مختلفة

هناك عدة أسباب عشوائية تسبب التهاب العصب السابع ، منها:

  • خاصة في فصل الشتاء ، يتعرضون لتيارات الهواء البارد.
  • تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأعصاب السابعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.
  • نزيف دماغي مفاجئ.
  • السجلات الطبية للعائلة.
  • لديك بثور أو كدمات شديدة على وجهك.

أعراض العدوى العصبية السابعة

هل ستعاود العدوى العصبية السابعة؟ في كثير من الحالات ، من المحتمل تكرار عدوى العصب السابع ، مما يؤدي إلى عدد من الأعراض ، بما في ذلك:

  • من أبرز الأعراض ارتباك عضلات الوجه ، خاصة وأن المشاعر وتعبيرات الوجه لا تتطابق.
  • ألم في مناطق منفصلة وخاصة خلف الأذنين وحول الفك.
  • الصداع النصفي المزمن.
  • صعوبة في مضغ الطعام جيداً.
  • حساس للأصوات العالية ، خاصة في الجانب المصاب.
  • عدم القدرة على الكشف عن طعم الأطعمة والمشروبات الطبيعية.
  • شلل حركات الجفن في أحد نصفي الوجه سواء كانت مفلوجية أو كاملة.
  • التعرض للغبار والتغيرات في العوامل الجوية.
  • جفاف العين على الجانب المصاب.
  • من الصعب تناول الطعام بشكل طبيعي.
  • التعرض لضعف البصر.
  • خدر وتنميل في الوجه ونصف الفم.
  • لاحظ ترهل وتقلص جلد الوجه المصاب.
  • تقرحات العين.
  • صعوبة التحدث أو النطق بالكلمات بشكل صحيح.
  • تظهر العيون على النصف المصاب من الوجه حركات لا إرادية.

طريقة تشخيص المرض العصبي السابع

سابعا عدوى الأعصاب من أنواع الالتهابات التي يعاني منها كثير من الناس ، والأعراض التي تسببها متعددة ومؤلمة ، ويتم تشخيص التهابات الأعصاب السابعة بالطرق التالية:.

  • قم بإجراء اختبار تحفيز للأنف.
  • اختبار تخطيط كهربية العضل (EMG). يساعد في الكشف عن الأضرار التي لحقت بالعصب السابع ويحدد أيضًا شدة الضرر.
  • يكتشف التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) كسور الجمجمة والأورام التي تسبب التهاب العصب السابع.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT) لتحديد ما يضغط على العصب الوجهي (العصب السابع).
  • يتم إجراء فحص دم شامل للكشف عن العدوى الفيروسية التي تسبب العدوى العصبية السابعة.

علاج عدوى الأعصاب السابع

حتى ذلك الوقت لم يكن هناك دواء لعلاج أمراض العصب السابع ، وكل الأطباء استخدموا أدوية للتخفيف من أعراض المرض ، ومن الأساليب المستخدمة في علاج أمراض العصب السابع: هناك شيء.

1_ الطب

كما ذكرنا سابقاً فإن من أبرز طرق العلاج استخدام الأدوية للتخفيف من أعراض المرض مثل:

  • تستخدم الستيرويدات بشكل شائع لتقليل الالتهابات في الجسم ، مما قد يساعد في تقليل أعراض المرض.
  • تستخدم المضادات الحيوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوفير لعلاج الالتهابات الفيروسية.
  • تستخدم مرطبات العين وقطرات ومراهم بعينها لتخفيف جفاف العين وتطور القرحة.

2_ علاج منزلي

يمكن إجراء عدد من العلاجات في المنزل لتقليل أعراض مرض العصب السابع ، بما في ذلك:

  • تناول مسكنات الألم ، لكن يجب استشارة طبيبك أولاً لتجنب المضاعفات.
  • قم بسلسلة من تمارين عضلات الوجه يوميًا لأنها تساعدك على استعادة المرونة تدريجيًا في تعابير وجهك.
  • لمنع الالتهابات الفيروسية للفم واللثة ، احرص دائمًا على نظافة الفم والأسنان باستخدام معجون الأسنان وشطف الفم وتجنب تراكم بقايا الطعام في الفم.
  • عصب الوجه حساس للبرد ، لذا ابتعد عن التيارات الباردة.
  • لا تأكل طعامًا ساخنًا أو باردًا جدًا لتجنب زيادة اضطرابات التذوق.
  • اعتمد على التمارين التي تساعد على استرخاء الأعصاب والعضلات.
  • استخدم مراهم العين أو كمادات الماء البارد لتقليل حساسية العين.
  • يمكنك اللجوء إلى العلاجات التجميلية مثل الفيلر وحقن البوتوكس للمساعدة في إزالة تقلص وترهل عضلات الوجه.
  • تأكد من تغطية عينيك بالمنطقة المصابة من وجهك لتقليل التلوث والحساسية من الغبار والفيروسات.
  • من أهم طرق العلاج اتباع تعليمات العلاج الطبيعي في المنزل للتخفيف من أعراض عدوى العصب السابع.
  • عند الاستحمام ، احرصي على عدم دخول الماء أو الشامبو في عينيك.
  • تأكد من تغطية أذنيك جيدًا.
  • تجنب الضغوطات العصبية والنفسية مثل القلق والتوتر والحزن.

3-وصفات طبيعية

يمكن علاج عدوى العصب السابع باستخدام العلاجات الطبيعية التي تعالج الالتهاب وتلف الأعصاب وتزيد من تدفق الدم في الأوعية الدموية.

  • نبات الهليون
  • فلفل حريف.
  • شراب عرق السوس.
  • يحتوي Goldenseal على البربرين الذي يساعد على تدفق الدم في الأوعية الدموية.
  • مشروب الزنجبيل.

لذلك وصلنا إلى خاتمة المقال وتحدثنا بالفعل عن السؤال: هل تتكرر الإصابة بالعصب السابع ، وما هي أسباب وأعراض وطرق علاج عدوى العصب السابع.

مصادر المعلومات الطبية من

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى