هل المسكنات تمنع نزول الدورة

هل المسكنات تمنع نزول الدورة

هل تتدخل المسكنات في نزول الدورة الشهرية ، فدورة الحيض من الأمور الطبيعية التي تحدث للمرأة ، ودورة الطمث الشهرية تعرض النساء للألم ، والذي تجده كثير من النساء مسكنًا للألم ، وبدأت بتناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية. يمكنك معرفة ذلك من خلال موقع إيجي برس.

يمكنك البحث على موقعنا عن تلف البندول أثناء الدورة الشهرية.

هل المسكنات تتدخل في الدورة الشهرية؟

هل تتداخل المسكنات مع نزول الدورة؟ أحد الأسئلة التي تدور في أذهان الكثير من النساء هو ما إذا كان نزول دم الحيض لديهن متأخرًا عن المواعيد العادية ، لكن هذا ليس صحيحًا وتسكين الآلام بمعدل طبيعي غير صحيح. وهذا يعني أن استخدام الدواء لا يتداخل مع الدورة الشهرية.

الآثار الضارة لتناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية

خلال الدورة الشهرية ، تتعرض النساء للعديد من الآلام ، مثل آلام الصدر ، وتشنجات المعدة ، واضطرابات الجهاز الهضمي ، وآلام الظهر ، وما إلى ذلك ، لذلك تستخدم النساء المسكنات الطبية لتسكين الآلام.

أيضًا ، بينما قلنا سابقًا أن مسكنات الألم لا تتداخل مع الدورة الشهرية ، فإن الإفراط في استخدام مسكنات الألم الطبية يمكن أن يكون له العديد من المخاطر الصحية ، بما في ذلك:

  • تقلصات المعدة.
  • لأن الكبد يمتص المواد الفعالة في مسكنات الألم ، فإنه يسبب عيوبًا في الكبد ، والجرعة الزائدة تجعل من الصعب على الكبد التخلص من هذه المواد.
  • زيادة الإفرازات الرئوية تتميز بقوام كثيف.
  • فشل كلوي.
  • تشعر بالخمول وتريد النوم لفترة طويلة.
  • التعرض لالتهابات المعدة وجدران الأمعاء.

كل هذه الأعراض تحدث نتيجة زيادة نسبة المواد الفعالة في المسكنات في الجسم ، لذلك يجب تناول المسكنات حسب الحاجة وبنسبها المعتادة.

سبب تأخر الفترة

كما ورد رداً على سؤال “هل تتداخل مسكنات الألم مع الدورة الشهرية؟” ، فإن تناول مسكنات الآلام لتسكين الآلام لا يمنع الدورة الشهرية ، ولكن لعدة أسباب: قد يتأخر الحيض.

1_ خسارة الوزن

عندما تتبع النساء ذوات الوزن الزائد نظامًا غذائيًا لإنقاص الوزن ، فإن بعض النساء يفقدن الوزن في فترة زمنية قصيرة ، مما يسبب الاضطرابات الجسدية التالية.

  • يؤثر على جدار الرحم.
  • اضطراب إفراز الهرمونات.
  • اضطرابات في بنية الجسم.

كل هذه الأسباب تؤخر نزيف الحيض.

2_ مشاكل اضطراب الأكل

في السنوات الأخيرة ، كانت هناك مشكلة متزايدة تتعلق باضطرابات الأكل مثل فقدان الوزن السريع وزيادة الوزن على المدى القصير بسبب الأكل غير المنتظم ، وهذه كلها أسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية. فترة التبويض.

3_ زيادة الوزن

تتعرض النساء اللواتي يأكلن بشراهة إلى زيادة وزن عدة كيلوغرامات في فترة زمنية قصيرة ، مما يصدم الجسم ويسبب اضطرابات في إفراز هرمونات الإستروجين ، مما يؤدي إلى فشل الدورة الشهرية في الوقت المحدد.

4_ الضغط النفسي والعصبي

من المعروف أن الحالة النفسية والعصبية للمرأة تؤثر على إفراز الهرمونات ، لأنه عندما تتعرض المرأة بشكل متكرر للتوتر والقلق ، تنقطع مواعيد الدورة الشهرية.

5 _ الوجبة الخاطئة

بما أن الغذاء هو المصدر الوحيد للمغذيات والفيتامينات وغيرها التي يحتاجها الجسم ، فإن المرأة لا تهتم بجودة طعامها ، كما أن الاستهلاك المتكرر للأطعمة غير الصحية يعرضها لنقص العديد من العناصر الهامة.

6_ التمارين الشاقة

يؤدي القيام بالكثير من التمارين الرياضية الشاقة التي تتطلب مجهودًا بدنيًا غير معتاد إلى تعريض المرأة لاضطرابات في إفراز الهرمونات وتأخير الدورة الشهرية عن المواعيد المعتادة.

7_ الحمل

يرجع نزول الدورة الشهرية إلى دخول بويضة غير مخصبة إلى منطقة الرحم مما يتسبب في تمزق بطانة الرحم وسقوط دم الحيض ، ولكن في حالة الحمل تبدأ البويضة الملقحة في دخول الرحم. يستخدم بطانة الرحم للحصول على الطعام وتكوين الجنين.

8_الرضاعة

خلال فترة الرضاعة ، قد يمنع إفراز هرمونات الحليب تدفق دم الحيض ، مما يسبب اضطرابات هرمونية.

9_ مرض الاصابة

إذا كانت المرأة تعاني من مرض مثل نزلة البرد أثناء الإباضة ، فقد يؤثر ذلك على الهرمونات في الجسم ، وبالتالي يؤخر موعد الحيض.

10_ سن اليأس

مع اقتراب سن اليأس ، يحدث اضطراب في إفراز الهرمونات وحجم الدم ، ومن الطبيعي أن يتأخر الموعد المتوقع للدورة الشهرية.

تأثير مسكنات الآلام على الدورة الشهرية

دواء لمنع الحيض

هناك فئات من الأدوية التي تؤثر على هرمونات الجسم ومراحل التبويض ، أو تتداخل مع الدورة الشهرية الطبيعية ، أو تسبب أعراضًا مثل النزيف أثناء الحيض ، بما في ذلك:

1_ قرص اسبرين

يستخدم الأسبرين أثناء السكتة الدماغية والنوبات القلبية. هذا لمنع تجلط الدم عن طريق منع الأوعية الدموية من الانغلاق. لذلك ، ستستمر النساء اللواتي يتناولن أقراص الأسبرين في الشعور بعدم انتظام الدورة الشهرية ، على شكل نزيف عند انخفاض تدفق الطمث.

2_ الوارفارين

هل تمنع مسكنات الألم الدورة من الانخفاض؟

3_مضادات الاكتئاب

أكدت العديد من الدراسات العلمية أنه عندما تتناول النساء مضادات الاكتئاب ، فإنهن يعانين من عدد من الأعراض ، بما في ذلك:

  • يحدث النزيف أثناء الحيض.
  • يمنع الحيض في الوقت المحدد.
  • تقلصات شديدة في المعدة

لاحظ أن الأعراض السابقة لا تختفي إلا بعد حوالي 3 أشهر من توقف المرأة عن تناول مضادات الاكتئاب.

4_الهرمونات

تتعرض النساء اللواتي يستخدمن أي نوع من الأدوية الهرمونية لاضطرابات هرمونية ، خاصة في إفراز هرمون الاستروجين ، والذي يمكن أن يؤخر الدورة الشهرية.

5_ حبوب منع الحمل

تتعرض النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل لانقطاع الدورة الشهرية بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تنتج عن تناول هذه الحبوب.

6_ طب الصرع

تتعرض النساء المصابات بنوبات الصرع ويستخدمن الأدوية المضادة للصرع للعديد من الآثار الجانبية ، بما في ذلك التوقف المطول للدورة الشهرية.

يمكنك البحث على موقعنا: أفضل مسكنات آلام العظام والعضلات عن طريق الأدوية والأعشاب

نصائح لتخفيف آلام الدورة الشهرية

تعريض المرأة للألم يمكن أن يعني تناول المسكنات خلال كل فترة ، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية ، ولكن اتباع هذه النصائح يمكن أن يساعد في تخفيف الألم.

  • المشروبات الدافئة مثل القرفة والزنجبيل والنعناع المسلوق والليمون يمكن أن تخفف الألم وتسرع الدورة الشهرية.
  • ضعي زجاجة ماء ساخن على منطقة الرحم.
  • قومي بالعديد من التمارين التي تساعد على تقليل نزيف الدورة الشهرية وتخفيف الألم.
  • تناولي أطعمة صحية غنية بالكالسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات قبل الدورة الشهرية لمساعدة جسمك على تحمل الألم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من البهارات والملح. لأنه يزيد من معدل احتباس السوائل والإحساس بتقلصات الدورة الشهرية.
  • يؤكد العديد من الأطباء أن التدليك يساعد في تخفيف الآلام ، لذلك يقوم بتدليك البطن على شكل حركات دائرية.

وفي الختام أجبنا على سؤال: هل مسكنات الآلام تتدخل في الدورة الشهرية؟ أوضحنا أيضًا سبب منع نزيف الحيض بشكل منتظم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى